أخر الاخبار
أنت هنا: الرئيسية 2 سينما ومسرح 2 المطرب المسرحي / نصري شمس الدين /.. واضع مع الراحل وديع الصافي حجر الأساس للأغنية الجبلية اللبنانية … فنان مات وهو يغني على المسرح في عام 1983 م.. يوم وداعه كانت أصوات المآذن تصدح وأجراس الكنائس تقرع في آنٍ واحد معلنةً حزنها على فراقه..

المطرب المسرحي / نصري شمس الدين /.. واضع مع الراحل وديع الصافي حجر الأساس للأغنية الجبلية اللبنانية … فنان مات وهو يغني على المسرح في عام 1983 م.. يوم وداعه كانت أصوات المآذن تصدح وأجراس الكنائس تقرع في آنٍ واحد معلنةً حزنها على فراقه..

اعمال الفنان نصري شمس الدين 


نصري شمس الدين

ولد نصر الدين مصطفى شمس الدين في بلده بعقلين في العام 1927، 

عمل في بداية حياته في مصر ثم عاد إلى لبنان فتعرف على الأخوين رحباني لينطلق معهما في مسرحياتهما وأغانيهما بدءًا من عام 1961 وحتى 1978. ويعد شمس الدين إضافة إلى وديع الصافي حجري الأساس لما يسمي الآن بالأغنية الجبلية اللبنانية والتي اهتدت الأجيال بهما فيما بعد.

ظهر نصري شمس الدين في أغلب مسرحيات الأخوين رحباني بأدوار متعددة ومتنوعة اشتهر فيها بزيه اللبناني الأصلي وبالطربوش، وعانى من الظلم لحلوله دائمًا بالدور الثاني في المسرحيات بعد السيدة فيروز، إلا أنه تعملق في بعضها بشكل مدهش لدرجة أنه طغى على بطله المسرحية فيروز، وبدا ذلك واضحًا في مسرحية أيام فخر الدين.
 
كانت آخر أعماله مع الأخوين رحباني في مسرحية بترا في عام 1978 ليظهر بعدها ولأول مره في حياته كمطرب مستقل على أسطوانات وكاسيتات بما عرف بالبوم (الطربوش) ضمن مجموعة من الأغاني من ألحان ملحم بركات.
توفي نصري شمس الدين وهو على المسرح في عام 1983، وفي يوم تشييع الراحل نصري كانت أصوات المآذن تصدح وأجراس الكنائس تقرع في آنٍ واحد معلنةً حزنها على فراقه.





نصري شمس الدين

نصري شمس الدين.. فنان مات وهو يغني

القاهرة ـ Gololy

تمر اليوم ذكرى وفاة المطرب المسرحي اللبناني الكبير نصري شمس الدين الذي ترك ما يقارب الخمسمائة أغنية بين موال ودبكات وأغنيات عاطفية ووطنية وثنائيات، كما ظهر في جميع أعمال الرحابنة المسرحية والسينمائية والتلفزيونية بالإضافة إلى الاسكتشات الاذاعية.

نصري شمس الدين ولد في يوم 27 يونيو من عام 1927 في بلدة جون وعمل في بداية حياته في مصر ثم عاد إلى لبنان فتعرف على الأخوين رحباني لينطلق معهم في مسرحياتهم وأغانيهم بدءاً من عام 1961 وحتى عام 1978، وهم الذين أطلقوا عليه اسم نصري شمس الدين.

يعد نصري شمس الدين إضافة إلى وديع الصافي حجري الأساس لما يسمى الآن بالأغنية الجبلية اللبنانية والتي اهتدت بهما الأجيال فيما بعد وقد ظهر نصري شمس الدين في أغلب مسرحيات الأخوين رحباني بأدوار متعددة ومتنوعة اشتهر فيها بزيه اللبناني الأصلي وبالطربوش.

آخر أعمال الفنان الراحل مع الأخوين رحباني كانت مسرحية بترا في عام 1978 بدور الوزير ربال ويبدو أن التوافق مع الأخوين رحباني انتهى بنهاية هذه المسرحية، حيث ظهر نصري شمس الدين ولأول مره في حياته كمطرب مستقل على أسطوانات وكاسيتات بما عرف بالبوم (الطربوش) ضمن مجموعة من الأغاني من ألحان ملحم بركات. نصري شمس الدين توفي وهو على المسرح في 18 مارس عام 1983.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*