أخر الاخبار
أنت هنا: الرئيسية 2 صحتك بالدنيا 2 تعرفوا على طرق علاج الإمساك منزليًا بطرق سهلة..

تعرفوا على طرق علاج الإمساك منزليًا بطرق سهلة..

صورة متعلقة توضيحية
صورة متعلقة توضيحية
صورة متعلقة توضيحية

هل يمكن علاج الإمساك منزليًا بطرق سهلة؟

تحقيق مسبار

يعد الإمساك أحد أكثر مشاكل الجهاز الهضمي شيوعًا بين الناس. وتدلّ على الإمساك علامات عديدة من أهمها حركات الأمعاء القاسية والجافة أو التبرّز أقل من ثلاث مرات في الأسبوع. وإذا كان الطب الحديث يوفر علاجات صيدلية عديدة للإمساك تساعد على تسهيل عمل الأمعاء والتبرّز بشكل منتظم وصحي، فإن للإمساك أيضًا علاجات تقليدية وطبيعية قديمة متوارثة في مختلف الثقافات.

تقدّم هذه المقالة نظرة عن الإمساك وأسبابه وعلاماته، وتستعرض أهم العلاجات المنزلية التي يمكن للمريض أن يوفرها لنفسه لعلاج الإمساك بفعالية وسهولة.

صورة متعلقة توضيحية

ما هي أسباب الإمساك؟

تتمثل مهمة القولون الرئيسية في امتصاص الماء من الطعام المتبقي أثناء مروره عبر الجهاز الهضمي، ثم استخلاص الفضلات التي يجب أن يتخلص منها الجسم. تدفع عضلات القولون في النهاية الفضلات إلى الخارج عبر المستقيم للتخلص منها، لأن بقاء البراز في القولون لفترة طويلة جدًا قد يعقّد عملية التخلص منه. وغالبًا ما يُعزى الإمساك إلى النظام الغذائي السيئ الذي يخلو من الألياف الغذائية والكمية الكافية من الماء، وهما المادّتان الضروريتان للمساعدة في الحفاظ على نعومة البراز. وتشمل الأسباب الشائعة للإمساك ما يلي:

  • النظام الغذائي منخفض الألياف، والغني باللحوم أو الحليب أو الجبن.
  • جفاف الجسم بسبب قلة شرب الماء.
  • قلة ممارسة الرياضة.
  • تأخر نشاط حركة الأمعاء.
  • السفر أو التغييرات التي تطرأ على الروتين اليومي.
  • بعض الأدوية مثل مضادات الحموضة عالية الكالسيوم ومسكنات الألم.
  • الحمل.

وإضافةً إلى الأسباب السلوكية المرتبطة بالعادات يمكن أن ينتج الإمساك عن بعض الأمراض والمشاكل الصحية التي يعاني منها بعض الأشخاص. ومن أهم هذه الأمراض التي تسبب الإمساك نجد:

  • السكتة الدماغية ومرض باركنسون والسكري.
  • مشاكل القولون أو المستقيم، بما في ذلك انسداد الأمعاء، أو متلازمة القولون العصبي (IBS).
  • المشاكل الهرمونية بما في ذلك خمول الغدة الدرقية.
صورة متعلقة توضيحية

ما هي علامات الإمساك؟

يختلف إحساس الناس بمشاكل الأمعاء حسب الحالات، وهذا ما يزيد من صعوبة التأكد من الإصابة بالإمساك. فبعض الناس اعتاد على التبرز أكثر من مرة في اليوم، بينما قد لا يدخل أشخاص آخرون دورة المياه إلا مرتين أو ثلاثًا في الأسبوع. لكن هناك أعراضًا إذا تجمّعت أو تكررت تعتبر علامة على الإصابة بالإمساك. ومن أهم هذه الأعراض:

  • التبرّز أقل من ثلاث مرات في الأسبوع.
  • خروج براز صلب وجاف.
  • إجهاد أو ألم أثناء حركات الأمعاء.
  • الشعور بالامتلاء حتى بعد التبرز.
  • المعاناة من انسداد في المستقيم.
صورة متعلقة توضيحية

هل يمكن علاج الإمساك منزليًا بطرق سهلة؟

تتوفر بعض الأدوية الملينة والمسهّلة لعملية التبرز في الصيدليات ويعتبر استخدامها شائعًا حتى دون وصفات طبية. لكن علاج الإمساك قد لا يحتاج من المريض إلا الالتزام ببعض العادات والسلوكيات اليومية لتجاوزه. فمواجهة الإمساك تعني بالأساس تشجيع الأمعاء على الحركة السريعة لتخفيف ما يمكن أن تُخلّفه الحركة البطيئة من ألم. وتبدأ هذه العادات الصحية أولًا باتّباع النصائح التالية:

  • استهلاك المزيد من الألياف في النظام الغذائي بالاعتماد على الفواكه والخضروات الطازجة والبقوليات والفاصوليا والحبوب الكاملة. ويجب أن يستهلك الفرد 14 غرامًا على الأقل من الألياف يوميًا لكل 1000 سعرة حرارية. 
  • ممارسة التمارين الرياضية معظم أيام الأسبوع بالمشي أو الركض أو ركوب الدراجة أو السباحة أو أي شكل آخر من التمارين الرياضية. وتساعد التمارين الخفيفة في الحفاظ على الدورة الدموية المناسبة ويمكن أن تحافظ على صحة الأمعاء.
  • استهلاك الكثير من السوائل بشرب الماء والسوائل الصافية الأخرى كل يوم. ومن الأفضل أن لا يقل ذلك عن ثمانية أكواب من السوائل الصافية يوميًا.
  • التخلص من الإجهاد والتوتر.
  • تفادي بعض العادات غير الصحية ومن أخطرها حبس البُراز.
صورة متعلقة توضيحية

ما هي الطرق المنزلية الأخرى لعلاج الإمساك؟

مع تبنّي العادات الصحية التي تحدّ من الإمساك، قد تستمر المشكلة، لذلك قد يتوجب على المريض اللجوء إلى بعض العلاجات المنزلية الإضافية لتحفيز حركة الأمعاء في غضون ساعات قليلة. ومن أهم هذه العلاجات التي يمكن أن تأخذها في المنزل إذا كنت مصابًا بالإمساك:

  1. تناول مكملات الألياف: مكمّلات الألياف متاحة بسهولة وهي فعّالة في تحريك الأمعاء إذا كان النظام الغذائي منخفض الألياف هو سبب الإمساك. إنها تعمل عن طريق زيادة حجم البراز، مما يساعد في دفعه عبر الأمعاء وخروجه من الجسم. وهناك مكمّلات ألياف عديدة تساعد في محاربة الإمساك.
  2. المليّنات المُحفّزة: تعمل المليّنات المحفزة عن طريق الضغط على الأمعاء للقيام بدورها. ويمكن الحصول على هذه المليّنات دون وصفة طبية من الصيدلية.
  3. المواد التناضحية: الملينات الأسموزية أو التناضحية تعمل بشكل مختلف قليلاً عن الملينات المنشطة. إنها تساعد على تحريك السوائل عبر القولون.
  4. الملينات الصلبة: تضيف بعض الملينات مثل الزيوت المعدنية طبقة زلقة إلى جدران الأمعاء، مما يسمح للبراز بالانتقال عبر القولون والخروج من الجسم بسهولة أكبر. بعد تناول هذا المطرّي تظهر نتيجته في غضون ست إلى ثماني ساعات.
  5. مليّنات البراز: أحد الأسباب الشائعة للإمساك هو الجفاف، والذي يمكن أن يسبب صلابة البراز. يمكن أن يؤدي استخدام ملين البراز إلى ترطيب البراز عن طريق سحب الماء من الأمعاء. هذا يسمح للبراز بالخروج من جسمك بسهولة أكبر.
  6. الحقنة الشرجية: هناك عدة أنواع من الحقن الشرجية التي يمكنك تجربتها. وهي تعمل عن طريق تليين البراز بدرجة كافية لتحفيز حركة الأمعاء. وتتضمن بعض أنواع الحقن الشرجية الشائعة فوسفات الصوديوم.
  7. التحاميل: تساعد التحاميل الشرجية أيضًا في تحفيز حركة الأمعاء عن طريق تليين البراز. جرب تحميلة الغليسرين أو بيساكوديل، والتي يمكنك العثور عليها في الصيدلية.
  8. وضعية القرفصاء للتبرز: أحضر مسند قدم صغير إلى حمامك في المرة القادمة التي تحتاج فيها إلى التبرز. يمكن أن يساعدك وضع قدميك على كرسي أمام المرحاض أثناء التبرز -بحيث يكون جسمك في وضع القرفصاء بدلاً من الجلوس- على إخراج البراز دون إجهاد.
  9. تدليك القولون: يمكن أن يساعد تدليك القولون في تنشيط الأمعاء.
صورة متعلقة توضيحية

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*