أخر الاخبار
أنت هنا: الرئيسية 2 تربية وتعليم 2 أم كل الكويتيين..ماما أنيسة جعفر ..

أم كل الكويتيين..ماما أنيسة جعفر ..

أنيسة محمد جعفر - ماما أنيسة

ماما أنيسة أم كل الكويتيين

27 ديسمبر، 2015

أنيسة محمد جعفر أو “ماما أنيسة” كما لقبت منذ ستينات القرن الماضي، هي إعلامية كويتية قدمت العديد من برامج الأطفال في الإذاعة والتلفزيون الكويتي، واستطاعت بخبرة الإعلامية والمربية أن تنشئ جيل كامل من الكويتيين حتي الثمانينات.

أنيسة محمد جعفر - ماما أنيسة
أنيسة محمد جعفر – ماما أنيسة

ولدت أنيسة محمد جعفر عام 1935 في مدينة الكويت، وهي من أشهر وأقدم الإعلاميات الكويتيات فهي ثالث مذيعة تعمل بالتلفزيون الكويتي وتخصصت في تقديم برامج الأطفال.

في عام 1960 سافرت إلى بريطانيا لمدة عام ونصف فقط، ما لبثت أن عادت إلى أرض الوطن، لتبدأ مسيرتها المهنية في الكويت عام 1964 في مجال التدريس كمدرسة في “المدرسة القبلية”، وهو ما أتاح لها الفرصة للتعرف على الأطفال واحتياجاتهم المختلفة وكيفية التعامل معهم، لتستطيع في نفس العام الدخول للتلفزيون الكويتي للعمل به، وهو أول تلفزيون في الخليج، وبدأت رحلتها مع برامج الأطفال ببرنامجها “جنة الأطفال”.

ماما أنيسة - أنيسة محمد جعفر
ماما أنيسة – أنيسة محمد جعفر

بدايات رحلة ماما أنيسة

كانت بداية تعليم أنيسة جعفر في صغرها على يد المطوعة “سبيجة العنجري”، التي علمتها القرآن الكريم والرياضيات قبل أن تلتحق بعدها بالمدرسة القبلية للبنات التي أرتقت في المناصب إلى جانب عملها في التلفزيون الكويتي.

وعمدت ماما أنيسة إلى تعلم الإعلام بشكل أكاديمي لتضيف إلى حنكتها العالية فيه، فحصلت على عدة دورات تدريبية منها دورة التلفزيون العربي في مصر عام 1962، دورة إذاعة بي بي سي في عام 1964، ودورة في تعليم الكبار في مصر 1970.

وقدمت “ماما أنيسة” عدد كبير من البرامج التلفزيونية والإذاعية، ومنها للتلفزيون الكويتي برامج “جنة الأطفال، مع الأطفال، مجلة الأطفال، نادي الأطفال، صبيان وبنات، الأطفال والصيف وماما أنيسة والأطفال” ، بالإضافة إلى عملها في إذاعة الكويت حيث قدمت فيها العديد البرامج الإذاعية منها “ماما أنيسة والصغار، ماما أنيسة والشباب، للحديث معاً مع الشباب وعيال الديرة”.

ماما أنيسة والأطفال
ماما أنيسة والأطفال

شعبية ومحبة ماما أنيسة في الكويت

وبسبب الحب الشديد الذي يكنه لها الاطفال والكبار، فقد تم إنشاء عدد من المدارس في الكويت بأسمها ، إلى جانب إنشاء مكتبة عامة أيضا بأسمها ضمن مكتبات علوم الوقف، كما أن هناك ألعاب تلبيس تحمل اسمها ضمن مجموعة “تلبيس الأمهات المثاليات”، فقد عرفت ماما أنيسة كرمز للأناقة الوقورة التي تليق بمربية أجيال كاملة.

وعرف عن “ماما أنيسة” حبها الشديد ودعمها لزملاء العمل وخصوصا الجدد منهم ، حتي بعد تقاعدها بسنوات طويلة، فمرات عدة تقوم بالاتصال بمذيعين جدد لتهنئتهم على برنامج جيد أو مجهود مشكور، ولا ينسي محبوها اتصالها ببرنامج الأطفال “نادي الأبطال” ومديحها للمذيعين عبد الله مال الله، ومشاعل عقيل، الذين سارا على دربها في خلق برامج هادفة للطفل الكويتي وشكرهم على مجهودهم في تربية نشئ جديد.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*