أخر الاخبار
أنت هنا: الرئيسية 2 فنون الأدب 2 قصيدة للشاعر :عباس سليمان علي..بعنوان:هوّي البطلْ بشـّار ..

قصيدة للشاعر :عباس سليمان علي..بعنوان:هوّي البطلْ بشـّار ..

ربما تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏نص‏‏


عباس سليمان علي‏١ يونيو ٢٠١٤‏، الساعة ‏٩:٥٨ م‏

هوّي البطلْ بشـّار
محكي لـِ عبـَّاس سليمان علي
*^*^*^*^*^*^*^*^*^*
هـَ اليوم عنـّا عيدْ ..
يبقى للأبدْ
شدّو الأيادي بـْ إيدْ ..
بشـّار الأسدْ
كلْ يومْ وقفةْ عز يوقـَفها البطلْ
تـْرجِّ الدِّنيْ ..
تـْطال السـَّما ..
تـْ هزِّ الدُّولْ
عرفانْ إنـّو الحقْ ..
ما بدّو خجلْ
هوّي الأمين الحرْ ..
بشـّار الأملْ
إسمو انكتبْ بالدّرْ ..
بشـَّار الأسدْ
ـ هوّي الأسدْ ..
فارسْ بـِساح الضـَّيمْ
سرجو عـَ ضهر الغـَيمْ
ما في حدا بـْ كلِّ الدِّني ما بـْيعرفو
حدِّ الفصلْ بـِ مـْواقفو
وْ منْ وقفتو كلِّ الدّولْ ..
رهبـِهُ وْ خوفِ بـْ يرجفو
عرفو المجدْ مرفوعْ ..
عـَ جبين البلدْ
وْ مكتوبْ فوق المجدْ ..
بشـَّار الأسدْ
ـ مـِنعاهدَك يا هـَ الأسدْ
إنـُّو محبـِّةْ هـَ البلدْ ..
مجدِ البلدْ
قالو الحكي كلماتْ
قالوا البكي دمعاتْ
لاكنْ محبـِّةْ هـَ البلدْ
ما هـِيْ حكي ..
ما هـِيْ بكي
عنـّا الحكي بـْواريدْ ..
عنـّا البكي زْغاريدْ
حقـَّكْ بـِ إيدَكْ تاخدو
بـْ إيدَكْ غصنْ زيتونْ ..
سيفـَكْ بـِ تاني إيدْ
ـ يا هـَ الأسدْ بشـَّارْ ..
مـِنعاهدَكْ عهد الوفا ..
لـَ الحرْ من أحرارْ
نحنا سوا واللهْ معكْ ..
تا نـْكمـِّلِ المشوارْ
تا نزرعُ وْ نبني البلدْ
وْ نرفعْ لها الأسوارْ
وْ يبقى جـْبينـَكْ يا بلدْ ..
مـْكلـَّلْ بـِ نورُ وْ غارْ
وْ تانـْ عمـِّر حـْصون البلدْ
ونـْ رجـِّع حـْقوق البلدْ
بدنا صبرْ .. بدنا جـَلـَدْ
والرَّبْ من عندو المـَدَدْ ..
إسمو الأسدْ
= ســ 01/06/2014 ــورية – عبـَّاس سليمان علي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*