أخر الاخبار
أنت هنا: الرئيسية 2 تربية وتعليم 2 كتبت: د.عائشة الخضر لونا عامر..بعنوان:رقصة “El Baile”..- ترجمة للإسبانية: فتيحة بجاج السباعي.

كتبت: د.عائشة الخضر لونا عامر..بعنوان:رقصة “El Baile”..- ترجمة للإسبانية: فتيحة بجاج السباعي.

رقصة “El Baile”

ترجمة للإسبانية: فتيحة بجاج السباعي

نص: د.عائشة الخضر لونا عامر

Poema de la doctora Aisha El Khedir Lona Amer

Traducido al español por Fatiha Bejjaj Sbai

,, En esta guerra ,, y este país

… soy adicta al baile.

… Sí ,, sí ,,  el baile.

¡ Cuidado que se acomode tu mirada!

Y que tu boca revente en una carcajada como una pista de baile.

¡Y que tus ojos dejen de moverse!

¿Escuchaste?

Hoy, me he convertido en adicta al baile en este país.

… Un país,  de los mil Profetas.

Un país ,, en el que Izraël se ha entregado a quedarse.

Incluso tiene en cada casa una habitación

y en cada corazón  ,,, una botella de perfume

de aquella categoría. .. como un último adiós… a sus queridos.

Y quizás ,, sin perfume

Un país ,,, cuyos habitantes olvidaron  lo que es la jurisprudencia de las flores.

Intentaron afilar sus cerebros

la paz

¡pero descubrieron que el color de la sangre es negro!

…como la falda de nuestra vecina la gorda.

Cuando vuela en las aires al caer el misil

… y su color se hace rojo.

¡… venga… tú, oh, mocoso!

Bailaremos el tango.

Este baile requiere un compañero.

Coloque tu mano en mi espalda

mientras mi mano, la paralizada por la bala de un cazador,

voy a fingir que está colocada en tu hombro

¡¡… vaya ,, al baile!!

….

النص باللغة العربية

(رقصة)                      

في هذه الحرب ،، وهذا البلد ،، أدمنت ُ الرقص ..

نعم ،، نعم ،، الرقص !

حذار ِ أن تتسع حدقتك َ ..

وينفجر ُ فمك َ في قهقهة ٍ كساحة ِ رقص !

حذار ِ أن تفتح َ فمك َ كدولاب ِ سباحة ..

وأن تتوقف عيناك َ عن الحركة !

أسمعت ْ …؟

أنا أدمنت ُ الرقص في هذا البلد !

بلد ،، الألف نبي ّ ….

بلد ،، أدمن فيها عزرائيل المكوث ..

حتى أصبح له في كل بيت غرفة !

وكل ّ قلب ،، زجاجة عطر …

من ذلك الصنف ،، كوداع ٍ أخير لأحبتهم …

وربما ،، بدون عطر …

بلد ،، نسي َ فيها الناس  فقه الزهور ….

حاولوا شحذ أدمغتهم ..

لكنهم ،، اكتشفوا أن الدم لونه أسود !

كتنورة ِ جارتنا البدينة ..

حين تتطاير عند سقوط القذيفة ،،

فيصبح ُ لونها أحمر …

تعال .. أيها المشاكس ،،

سنرقص التانغو ..

هذه الرقصة يلزمها ” partner “

ضع يدك على ظهري ،،

ويدي التي شّلت برصاصة قنّاص ..

سأتظاهر بأنها على كتفك ،،

وهلم ّ ،، رقصا ً …..!!

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*