أخر الاخبار
أنت هنا: الرئيسية 2 تربية وتعليم 2 لوحة “نساء الجزائر..عثرعليها في شقتهن” بعد اختفائها 170 عاماً

لوحة “نساء الجزائر..عثرعليها في شقتهن” بعد اختفائها 170 عاماً

الإثنين 30 سبتمبر 2019

العثور على لوحة “نساء الجزائر في شقتهن” بعد اختفائها 170 عاماً

تعد لوحة “نساء الجزائر فى شقتهن” للفنان الفرنسى أوجين ديلاكروا (1798-1863)، واحدة من التحف الفنية النادرة، ورغم اعتقاد ساد فترة طويلة بأنها ضاعت منذ ما يقرب من 170 عاماُ، إلا أنه تم العثور عليها أخيراً ضمن مجموعة متحف الفنون الجميلة فى هيوستن، بعد شرائها مقابل مبلغ لم يكشف عنه من غاليرى باريس فيليب مينديس.

وبحسب موقع “آرت نيوز” فإن اللوحة هى النسخة الأولى من سلسلة لوحات ورسومات، أبدعها يوجين ديلاكروا عام 1834، موجودة فى متحف اللوفر فى باريس.

وقال القيم الفني جارى تينترو: “بعد أشهر من التكهنات حول وجهة هذه اللوحة الاستثنائية حقاً، يسعدنى للغاية أن أقول إن اللوحة هنا فى هيوستن”، موضحاً أن “نساء الجزائر فى شقتهن” إضافة مهمة، وسيتم عرضها فى المتحف 3 أكتوبر (تشرين الأول) المقبل.

يذكر أن “أوجين ديلاكروا” عمل على إبداع لوحات شهيرة، وذلك خلال مهمة دبلوماسية فرنسية إلى شمال إفريقيا بعد الغزو الفرنسى فى عام 1830، وقام قائد البعثة، الكونت تشارلز إدغار دى مورني، بشراء النسخة الأولى من العمل وبيعها فى مزاد علنى بعد 20 عاماً.

كما اتضح فيما بعد، أن الصورة كانت مختفية فى إحدى شقق باريس لجامع فنى كان يشك فى أن العمل لـ ديلاكروا، لكن فى عام 2018، تعرفت خبيرة فن على اللوحة وعلى صدق نسبها لديلاكروا بعد بحثها بالوسائل الحديثة.

وأنجز ديلاكروا اللوحة الشهيرة عام 1834 تحت عنوان “نساء الجزائر فى شقتهن” وأعاد رسم المشهد من زاوية مختلفة قليلاً لتنتج لوحة أخرى تحت الاسم نفسه، واللوحة الأشهر من اللوحتين موجودة الآن فى متحف اللوفر فى باريس، وتظهر ثلاث نساء تجلس اثنتان منهن فى وضع يشير إلى حديث مشترك بينما جلست الثالثة منفردة تنظر باتجاه الرسام أو الرائي، وفى الوقت نفسه تظهر على يمين الصورة امرأة أفريقية تبدو وكأنها خادمة.

وكان الفنان أول رسام سعى لإظهار مشاهد شمال أفريقيا فى صالون باريس، وقال تينتيرو لصحيفة نيويورك تايمز: “هذه تعد لوحة مستشرقّة رائعة من قبل ديلاكروا، وهي مقدسة لهواة جمع أعماله”.24 – أبوظبي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*