أخر الاخبار
أنت هنا: الرئيسية 2 تربية وتعليم 2 أول معرض للفنان الإسباني في بيروت، موضوعه الأسرة في عمله على امتداد 77 عاماً..

أول معرض للفنان الإسباني في بيروت، موضوعه الأسرة في عمله على امتداد 77 عاماً..

الأسرة عند بيكاسو في معرض بيروت
زوار في افتتاح معرض «بيكاسو والأسرة» في بيروت، 27 سبتمبر 2019 (أ ف ب)


الأسرة عند بيكاسو في معرض بيروت

القاهرة – بوابة الوسط | الثلاثاء 01 أكتوبر 2019, 03:49 مساء



بعيدا عن حقبات مسيرة بابلو بيكاسو الغنية من زرقاء ووردية وتكعيبية، اختار منظمو أول معرض للفنان الإسباني في بيروت، موضوع الأسرة في عمله على امتداد 77 عاما، نظرا إلى مكانة العائلة في المجتمع اللبناني.

انتشر عشرون عملا فنيا ضمن معرض استعادي يحمل عنوان «بيكاسو والأسرة» يستمر حتى السادس من يناير 2020، في الطبقة الأولى من متحف سرسق في بيروت المتخصص في الفن التشكيلي اللبناني الحديث والمعاصر، وفق «فرانس برس».

وتتنوع الأعمال المعروضة بين اللوحات الزيتية والمائية والمنحوتات من خشب ومعدن والرسوم التي تتميز بأساليب مختلفة وتنتمي إلى تيارات فنية عدة تأثر بها الفنان في كل مرحلة من مراحل حياته.

بيكاسو وموديلياني وشاغالي بمعرض «اللوفر أبوظبي»

وقسم المنظمون المعرض المقام بالتعاون مع وزارة الثقافة اللبنانية ومتحف بيكاسو الوطني في باريس إلى أربعة مراحل بحسب تسلسل زمني.

وتقول المسؤولة عن المشاريع في متحف بيكاسو، كاميي فراسكا إن «اللوحة الأولى في المعرض تعود إلى العام 1895 والأخيرة إلى العام 1972».

ففي القسم الأول وعنوانه «أصول»، تستوقف الزائر أولى لوحات بيكاسو، حيث تطل الفتاة الصغيرة الحافية القدمين بثوبها الأحمر والمنديل الأبيض على كتفيها، وهي لوحة زيتية كلاسيكية رسمها بيكاسو وهو في الرابعة عشرة من عمره.

وتنتقل عينا الزائر بعدها إلى مشهد طبع مراهقة الفنان، حيث رسم والدته وشقيقته وهما تطرزان، في لوحة مائية ترابية الألوان. وتلفت النظر لوحة كبيرة الحجم داكنة اللون تجمع صديقين بملامحهما الحزينة يقرآن رسالة.

وتقول براسكا «ما من طابع معين يغلب على اللوحات، حتى على صعيد المواد والأدوات المستخدمة. فقد اختبر بيكاسو كل الأنواع والأساليب، وتنوعت المواد التي استخدمها. كان رساما ونحاتا ونقاشا استكشف أساليب ومواد وأنماطا عدة، والرابط الوحيد الذي يجمع هذه الأعمال هو مفهوم العائلة».

ويندرج المعرض الذي أتى بمبادرة من رئيس متحف بيكاسو لوران لوبون وبرعاية جامعي الأعمال التشكيلية دانييل دي بيتشوتو وسيريل كاراوغلان، في إطار مشروع «بيكاسو والمتوسط» الذي أطلقه المتحف الباريسي في العام 2017، «بهدف تعريف جمهور دول حوض البحر الأبيض المتوسط على جمال أعمال بيكاسو وإبداعه»، بحسب ما يقول لوبون.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*