العودة   منتديات المفتاح > المفتاح السياحي > عالم السياحة > الصناعة السياحية والتسويق السياحي

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 09-06-2013, 02:56 PM
ياسمينة دمشق ياسمينة دمشق غير متواجد حالياً
عضو
 




افتراضي الفنانة نورة الحسين.. الأوابد والتراث في صورة ..رهان حبيب


"نورة الحسين".. الأوابد والتراث في صورة


عملت في مجال التصوير الحديث وتعلمت على برنامج "الفوتوشوب" الذي قادها لموهبة ترسم لها خطوطاً عريضة لمستقبل تتمنى منه "نورة الحسين" تحقيق حلمها بنشر وتجسيد أوابد "السويداء" وتراثها في صور فنية راقية.
مدونة وطن "eSyria" بتاريخ 9/7/2013 التقت المخرج التراثي "تيسير العباس" الذي تحدث عن موهبتها وعملها في مجال تظهير الصور التراثية والأماكن الأثرية وولعها بعمل يضفي حالة روحية على لقطات تتعامل معها بفنية عالية لتكون بعملها مساعدة للمشروع التراثي المأمول وقال: «لم تظهر "نورة الحسين" بعملها الفني من خلال المعارض الفنية أو الانشطة الفنية التي ارتبطت بالتصوير، بل ظهرت من

خلال نجاحها في عمل فني انجزته لمصلحة المشروع التراثي وولعها بهذا المجال لكونها رافقت خالها "غازي حمزة" صاحب أحد المنازل التراثية في "السويداء" وتعلمت على يديه ما معنى التراث بملابسه وتقاليده وحالات المجتمع إلى جانب الأماكن الأثرية والبيئة الجبلية التي احتفظت لها بلقطات عملت بها بتقنية عالية وقدمتها بلوحات صغيرة لتكون رسالتها للتعريف بهذه الأماكن.

ومن وجهة نظري فهي ظاهرة فنية شابة نعول عليها في مشروعنا التراثي لكون أفكارها تلتقي مع أفكار كثر عملوا بهذا المجال، ونتوقع أنها ستتمكن من تحقيق حلمها بتقديم هذه الصور لدعم العملية السياحية لكونها تعتني بتقديم لقطات فريدة غير مكررة للتعريف بمناطق وقصص تراثية نحتاج لنشرها وتقديمها لكل زائر من خلال مركز تراثي أو القطاع السياحي ليكون بين يدي كل المهتمين».

تعلمت تقنية الفوتوشوب لتحصل على عمل لكن موهبتها لم تقف عند حدود المهنة بل خططت لمشروع فني قدم خدمة لمن يعمل في مسارات التراث كما حدثتنا "نورة الحسين" من قرية دوما التي تبعد 7كم عن مدينة "شهبا" وقالت: «تشدني الصور وأرتبط بلقطات معينة أشعر فيها بحالة وفكرة يجب أن تجسد وتقدم الأسلوب الجمالي المطلوب، وكنت منذ الطفولة مرافقة لخالي الذي كوّن نورة الحسين والمخرج التراثي تيسير العباس مشروعه التراثي حيث تجد لديه قطعاً تراثية ومقتنيات ساحرة وتعلمت منه أن للصورة أثراً كبيراً ولمست ما تختزن من قيم جمالية وفكرية لابد من نشرها وتقديمها على ساحة المجتمع، ففي الأغلب التقطت صوراً للأوابد قناطر وبوابات ومباني لكنها أخذت بطرق تقليدية مكررة، ومنذ دخولي في عالم التصوير والتقنيات أخذت بانتقاء لقطات تختلف عن السائد، ومن خلال التقنية التي تعلمتها تدربت على العمل للحصول على صور تتلاقى مع علاقتي الوثيقة بالتراث، وأخذت أتعامل معها بطريقة نالت إعجاب المهتمين، وأخذت أطبقها على قطع خشبية لتحافظ على جمالها ونتمكن من عرضها في المعارض التراثية أو لمن يطلبها كذكرى عن المحافظة».

بحكم اتصالها مع عدد من المختصين في هذا المجال كونت نورة رصيداً من الصور التي انتقتها بعناية لتكون مادة غنية لمشروع تحضر له كما أخبرتنا بالقول: «لقطات كثيرة لفنانين وهواة قدمت لي وعملت على الاحتفاظ بها لندرتها وجمال قد لا نجده في ألبومات كبيرة عنيت بهذه الأماكن ووثقتها، وقد حظيت بمساعدة عدد كبير من المصورين اخترت من أعمالهم لقطات ساحرة إلى جانب العودة لصور قديمة احتاجت لبعض اللمسات الفنية لتقدم ضمن روزنامات أو لوحات أو لتضاف لألبومات سابقة كنوع من نورة الحسين تعرض بعض الرزنامات التي أعدتها لمناطق في سورية الترويج السياحي وحرصت على تجسيدها بالشكل الذي شعرت بأنه ينسجم مع قيمة هذه الصور. لكن الرصيد الأكبر الذي أنسقه بعناية يرتبط بمشروع قد لا أتمكن من تطبيقه بمفردي لعدم توافر الامكانية المادية ويتمثل في نشر هذه الصور وتقديمها من قبل مكتب مختص وبتصميمات فنية عالية الجودة، يصلح تقديمها للسائح وزائر المكان أو المغترب الذي يرغب بالتعريف بوطنه ومكامن الجمال فيه، مشروع يطابق الحلم أحاول التمسك به وانجازه إلى جانب عمل جديد بدأت أحضر له يتمثل في التعريف بأزياء المحافظة عبر مراحل زمنية قديمة جمعت عنها عدداً من الصور لأباشر بتطبيقها بشكل منسجم وفني، إضافة للقطات تتعلق بالبيئة الجبلية وطيورها ليكون لدينا حالة شبه متكاملة عن المكان والإنسان في جبل العرب».

السيد "غازي حمزة" قال عنها: «لم تكن نورة بعيدة عن مشروعي التراثي التوثيقي وتوقعت منها الاقتراب من هذا المجال الذي تعلقت به بشكل واضح وكانت مهتمة ومتابعة وقد نجحت بتحضير صور متميزة احتفظت بها وعرفتها على عدد من المهتمين وكانت مساعدة لهم بما تمتلكه من خبرة فنية، وأتوقع منها الكثير».

الجدير بالذكر أن "نورة الحسين" من مواليد قرية "دوما" عام 1980 درست في معهد الفنون النسوية، وتعمل لقطة لأثار قرية قنوات اشتغلت عليها نورة في عدد من الملصقات واللوحات في استديو للتصوير في مدينة "شهبا".

 

 

الموضوع الأصلي - الفنانة نورة الحسين.. الأوابد والتراث في صورة ..رهان حبيب = المصدر الحقيقي - منتديات المفتاح

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
المخرج معتز أبو حمدان: عاد ليوثق طرب الجبل الأصيل ..- رهان حبيب الدكتور غسان صالح الأحمد فرق الفنون الشعبية والرقص والعزف والموسيقا والفلكلور 0 09-12-2013 12:01 AM
نبات ( الألوفيرا ) وافد من الغربة - تعتبر من المستحضرات الطبية والعلاجية - رهان حبيب ويليام أدنوف النباتات وتنسيق الحدائق 0 09-11-2013 11:12 PM
الكاتبة وفاء الخطيب ...الحوار هو الطريق الأقصر للوصول - رهان حبيب المذيعة هدى الديب المفتاح الأدبي العام -مقتطفات - اخترنا لكم 0 09-07-2013 12:02 AM
الكاتبة زينة رضوان بقصة أدباء منتحرون.. - رهان حبيب الدكتورة عبير خويص الأطرش الخواطر والنثر - القصة - القصة القصيرة 0 09-06-2013 07:10 PM
الفنان نور رشيد.. المرأة بألوان الحياة - رهان حبيب بلقيس منتدى الأسرة والمرأة 0 09-06-2013 11:22 AM


الساعة الآن 05:44 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By alhotcenter