أخر الاخبار
أنت هنا: الرئيسية 2 سينما ومسرح 2 فكرة عن ملتقى الابتكار المسرحي الذي عقده مسرح رأس الخيمة الوطني تحت عنوان « ملتقى العصف الذهني للابتكار المسرحي الإماراتي 2015 م » إلى أكثر من 100 فكرة وتوصية، كفيلة بالارتقاء في العمل المسرحي..- رباب جبارة..

فكرة عن ملتقى الابتكار المسرحي الذي عقده مسرح رأس الخيمة الوطني تحت عنوان « ملتقى العصف الذهني للابتكار المسرحي الإماراتي 2015 م » إلى أكثر من 100 فكرة وتوصية، كفيلة بالارتقاء في العمل المسرحي..- رباب جبارة..

100 فكرة وتوصية حصيلة ملتقى العصف الذهني للابتكار المسرحيرأس الخيمة – رباب جبارة

خلص ملتقى الابتكار المسرحي الذي عقده مسرح رأس الخيمة الوطني تحت عنوان «ملتقى العصف الذهني للابتكار المسرحي الإماراتي 2015»، إلى أكثر من 100 فكرة وتوصية، كفيلة بالارتقاء في العمل المسرحي.
حضر الملتقى، الذي نظم نهاية الأسبوع الفائت، المهندس الشيخ سالم بن سلطان بن صقر القاسمي رئيس دائرة الطيران المدني برأس الخيمة، المهندس وليد الزعابي مدير إدارة الفنون والتراث في وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع، نجيب عبدالله الشامسي مدير عام الهيئة الاستشارية لمجلس التعاون لدول الخليج العربية.. إضافة إلى أكثر من 40 مبدعا وباحثا ومسرحيا.
مقترحات مهمة
واكد المنتدون على أهمية وضرورة الاعتناء بأولوية تطبيق واعتماد خمسة من أبرز المقترحات المطروحة، مثل: ضرورة تأهيل إدارات الفرق المسرحية، حيث تعتبر إدارات هذه الفرق حجر الأساس في وضع الخطط والاستراتيجيات للفرق المسرحية.
كما اقترح المشاركون إنشاء قناة تلفزيونية مسرحية متخصصة في الفنون والشؤون المسرحية.. كما ناشدوا المسؤولين والمعنيين بضرورة المبادرة إلى إنشاء معهد أكاديمي متخصص في فنون وشؤون المسرح في الدولة، ليسهم في تخريج وتأهيل فنانين مسرحيين وكوادر متخصصة في شتى حقول فنون وتقنيات المسرح، بحيث يكونوا على سوية فنية وثقافية تخصصية عالية.
كذلك أكدوا في الوقت نفسه، الحاجة الملحة الى تأهيل مجالس الإدارات المسرحية العاملة في الدولة، ووضع معايير محددة للمشاركة في إدارات المسارح، وتعزيز برامج التدريب الموجهة للمسرحيين من أبناء الإمارات، مع توصية بتأسيس ما وصفوه بـ«صندوق أو بنك للنصوص المسرحية» في الإمارات، لتعزيز حضور واستمرارية الفرق المسرحية في الدولة في مواجهة أزمة شح النص في مسرح الإمارات، ومساعدتها على المشاركة في مهرجان أيام الشارقة المسرحية بنصوص جيدة وأعمال متميزة.
إعطاء الحق
ولم يغفل المنتدون التأكيد على جدوى تشجيع الفنانين المنخرطين في الدراما التلفزيونية على العودة إلى خشبة المسرح، ومنح «أبو الفنون» حقه من الاهتمام والعطاء، بجانب عملهم وإبداعهم في الدراما التلفزيونية، مقترحين إرساء آلية للتنسيق بين عمل الفنان في التلفزيون والمسرح، في حال تزامن الالتزامات والأعمال في الجانبين.
وأشاد المشاركون بالدعم اللامحدود الذي يوليه صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، للمسرح. واقترحوا إرساء جهة متخصصة في متابعة شؤون الفنانين المسرحيين في الإمارات، وهموم وشجون المسرح الإماراتي.
الترويج
وشدد المسرحيون المشاركون على ضرورة رفع أجور الفنانين والعاملين في القطاع المسرحي في الدولة، بما يوازي أو يقترب من ما يحظى به الفنانون والعاملون في الدراما التلفزيونية. وكذا أوصوا بوجوب التركيز على الترويج التجاري والإعلامي الواسع والمهني للأعمال المسرحية الإماراتية، بالتوازي مع تحفيز الشباب على دراسة المسرح في مرحلة الدراسات العليا والتخصص في فنونه وتقنياته.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*