أخر الاخبار
أنت هنا: الرئيسية 2 أخبار 2 يفوز الفيلم الإيطالي The Great Beauty بجائزة «جولدن جلوب» كأفضل عمل أجنبي…

يفوز الفيلم الإيطالي The Great Beauty بجائزة «جولدن جلوب» كأفضل عمل أجنبي…

The Great Beauty

الفيلم الإيطالي The Great Beauty يفوز بجائزة «جولدن جلوب» كأفضل عمل أجنبي

نجوم «هوليوود» يتوافدون على حفل توزيع جوائز «جولدن جلوب»

جولدن جلوبتصوير : other

توافد نجوم هوليوود على البساط الأحمر، مساء الأحد، قبيل بدء حفل توزيع جوائز «جولدن جلوب» في نسختها الـ71 وسط هتافات وصرخات مئات المعجبين.

ووصل نجوم مثل، إيمي أدامز، وكيرك دوجلاس، ولينا دنهام، وجورج كلوني، وساندرا بولوك، وروبرت ريدفورد، وجنيفر لورانس، وليوناردو دي كابريو، إلى حفل توزيع الجوائز المرموقة في فندق بيفرلي هيلتون قبيل ساعة من بدء الحفل الذي ستقدمه كل من إيمي بوهلر وتينا فاي.

ويعتبر فيلما 12 Years a slalve وAmerican Hustle (الاحتيال الأمريكي) المرشحين الأوفر حظا للحصول جائزة أفضل فيلم بعد أن حصل كل منهما على 7 ترشيحات.

وعلى خلاف جوائز أوسكار، تنقسم جوائز «جولدن جلوب» إلى فئتين منفصلتين، هما جوائز أفلام الدراما وجوائز الأفلام الكوميدية أو الموسيقية.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

جوائز «غولدن غلوب» تظهر أفضل ما في هوليوود
تسيطر حمى الجوائز المرموقة على هوليوود هذه الأيام، حيث يتم توزيع جوائز غولدن غلوب، قبل أربعة أيام من الإعلان عن ترشيحات الأوسكار، في أسبوع سينصب فيه التركيز على تقديم اكبر تكريم لأبرز الجهود في هوليوود أو تجاهلها. وغالبا ما تتجاهل أنواع الأفلام الجادة جوائز غولدن غلوب باعتبارها غير ذات صلة بما يدور بالفعل بداخل هوليوود، حيث يتم اختيار الجوائز من قبل مجموعة صغيرة ومختارة من صحفيي الأفلام الأجانب، وعدد قليل منهم من المعتمدين في المؤسسات الإعلامية الكبرى. ولكن ذلك لم يمنع حفل تقديم الجوائز من أن يصبح واحدا من أكثر الأحداث شهرة في هوليوود كل عام، وينجح في جذب كل النجوم الرئيسيين، كما أنه يعطي الأفلام الفائزة دفعة قوية مع الجماهير.
ومنذ عام 1956، تمنح جوائز غولدن غلوب تكريما لأفضل الأعمال التلفزيونية والسينمائية، على عكس جوائز الأوسكار التي تركز فقط على السينما. وعلى عكس جوائز الأوسكار، تنقسم جوائز غولدن غلوب إلى قسمين اختيار أفلام منفصلة لجائزتي أفضل دراما وأفضل فيلم كوميدي أو موسيقي. وهذا يعني أن قصة ستيف ماكوين المؤرقة لاختطاف رجل أسود حر ليكون عبدا قبل الحرب الأهلية الأمريكية هو الأوفر حظا للفوز بجائزة أفضل دراما، في حين أن فيلم ديفيد راسل الذي يتناول عملية لمكتب التحقيقات الاتحادي ضد الفساد سيحصل على جائزة أفضل فيلم كوميدي أو موسيقي. وتظهر أفضل الاحتمالات في استطلاع لرأي مجموعة من الخبراء أجراه موقع غولد ديربي دوت كوم المعني بجوائز السينما ويحظى بمتابعة شديدة. وتوقع 18 خبيرا من بين 19 شملهم الاستطلاع أن يفوز فيلم أمريكان هاسل بينما توقع خبير واحد فقط فوز فيلم نبراسكا. ومن بين الأفلام الأخرى المرشحة، فيلم هير الذي يتناول قصة رجل يقع في حب جهاز الكمبيوتر الخاص به و داخل لوين ديفيس ويدور حول مشهد الموسيقى الشعبية في نيويورك في ستينيات القرن الماضي وذئب وول ستريت للمخرج مارتن سكورسيزي والذي ينتقد تجاوزات صناعة التمويل.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*