أخر الاخبار
أنت هنا: الرئيسية 2 سينما ومسرح 2 فيلم درامي بريطاني «المرأة الخفية» حب لايرى النور – الفيلم قصة الحب السرية ما بين الروائي الإنجليزي الكبير تشارلز ديكنز وعشيقته نيللي تيرنان.

فيلم درامي بريطاني «المرأة الخفية» حب لايرى النور – الفيلم قصة الحب السرية ما بين الروائي الإنجليزي الكبير تشارلز ديكنز وعشيقته نيللي تيرنان.

«المرأة الخفية» حب لايرى النور


«المرأة الخفية» فيلم درامي بريطاني من إنتاج سنة 2013 وهو من إخراج رالف فينس وقد اقتبس نص السيناريو من رواية ألفتها كلير تومالين: «المرأة الخفية: قصة نيلي ترنان وتشارلز ديكنز» وقد بدأ عرض الفيلم في مهرجان تيلورايد السينمائي يوم 31 أغسطس 2013.
تدور أحداث الفيلم سنة 1985. تلعب فيلسيتي جونس دور نيلي وهي متزوجة من جورج وارتون (توم بيرك) وهو مدير المدرسة التي تقوم فيها مجموعة من الطلاب ببروفات على مسرحية من تاليف ويلكي كولينز (توم هولندر) وصديقه تشارلز دي ديكنز الذي يتقمص دوره الممثل رالف فينس. هذه المسرحية التي يتدرب عليها الطلاب تهيج الذكريات لدى نيلي التي تشعر بالأسى على حياتها الضائعة.
إن سيناريو فيلم «المرأة الخفية» مقتبس من قصة العلاقة الغرامية السرية التي ما بين الأديب الأنجليزي تشارلز ديكنز ربطت وسيدة تدعى نيلي ترنان والتي تضعره بأكثر من 27 سنة. التقى العاشقان سنة 1857 عندما كانت الحبيبة نيلي في الثامنة عشر من عمرها حيث لعبت أحد الأدوار في إحدى المسرحيات التي أشرف عليها تشارل ديكنز الذي كان كان آنذاك في الخامسة والأربعين من عمره. إنها قصة حب سرية يلتقي فيها الخريف بالربيع.
في سنة 1976، أي بعد مرور ستة أعوام على وفاة شارلز ديكنز، تزوجت نيلي من جولرج وارتون وبدأت بذلك حياة جديدة بنتها على بقايا ذكريات علاقتها الغرامية السابقة. لقد حرص المخرج في فيلم «المرأة الخفية» على ملامسة ذات المزاج الذي كان يميز تلك الحقبة التي وقعت فيها أحداث القصة. فكل قرار شخصي أو عمل ذا بعد اجتماعي يحيلينا إلى القيم والتقاليد التي كانت سائدة في العصر الفيكتوري في بريطانيا. فقد كان المجتمع في تلك الحقبة حريص على التمسك بمنظومة من القيم والنواميس الاجتماعية. لذلك فإن مجرد افتضاح أمر مثل هذه العلاقة الغرامية السرية من شأنه أن يدمر حياة امرأة. رغم ذلك فإن الشكوك نظرات الريبة كانت تلاحق شارلز ديكنز ونيلي.
لاشك أيضا أن المشاهد الذي يتتبع أحداث الفيلم يدرك جديا أن العالم الرجالي والذكوري هو الذي كان يسود المجتمع الفيكتوري البريطاني. فالمرأة «الورعة والتقية» ترفع على الأعناق ويشار إليها بالبنان لكن الويل كل الويل للمرأة التي تتجرأ على تحدي القيم والتقاليد والنواميس الاجتماعية مالم تكن مستعدة كي تعيش منبوذة خارج المنظمة الأخلاقية والاجتماعي في العهد الفكتوري البريطاني. تتقمص ميشيل فيرلي شخصية كارولين جريفس في الفيلم وهي تعتبر مثالا للمرأة المتمردة على القيم الاجتماعية والأسرية. أما الممثلة كيرستن سكوت توماس فهي تلعب دور الأم الأرملة التي تدرك أن ابنتها نيلي غير موهوبة في مجال التمثيل، وهو ماجعلها تشجعها على التمادي في علاقتها الغرامية مع تشارلز ديكنز مع الحرص على السرية التامة في مجتمع فيكتوري لايرحم المرأة التي تسقط من عليائها.
ولد تشارلز جون هوفام ديكنز في (لاندبورت بورتسي) في جنوب إنجلترا عام 1812. عاش طفولة بائسة لأن أباه كان يعمل في وظيفة متواضعه ويعيل أسرته كبيرة العدد، لهذا الأمر اضطر إلى الاستدانة غير أنه عجز بعد ذلك عن تسديد ما عليه من ديون فزج به في السجن. كتب تشارلز عن هذه الانطباعات والتجارب المريرة التي مر بها أثناء طفولته في العديد من قصصه ورواياته التي ألفها وهي تدور حول أبطال من الأطفال الصغار الذين عانوا الأمرين وعاشوا في ضياع تام بسبب الظروف الاجتماعية. انعكست تلك الطفولة البائسة والصعبة على طبيعة أعماله ورواياته الأدبية التي اشتهرت على نطاق واسع وقد تم تحويل أغلبها إلى أعمال تلفزيونية ومسرحية وسينمائية.
لايكتشف المشاهد البطلة العاشقة نيلي إلا مع نهاية الفيلم حيث يجد فيها أمرأة تتقيد حيوية وعاطفة وهي تعيش قصة حبها الغرامية بطل حواسها وترنو إلى حياة ملؤها السعادة وقد أبدعت الممثلة فيلسيتي جونس في تقمص هذا الدور المركب الذي يتطلب الكثير من اللبقاة والأنوثة والشاعرية. يقول أحد النقاد: «إن من يشاهد فيلسيتي جونس وهي تؤدي دور نيلي في الفليم كمن يشاهد زهرة وهي تنمو وتكبر قبل أن تتفتح يوفح أريجها ويغمر المكان.
ــــــــــــــــــــــــــــــ
المرأة الخفية
من ويكيبيديا
المرأة الخفية
The Invisible Woman

ملصق الفيلم
الصنف    دراما
المخرج    رالف فاينس
الكاتب    آبي مورغان
مأخوذ عن    كتاب يحمل نفس الاسم
البطولة    رالف فاينس
كريستين سكوت توماس
فيليسيتي جونز
توم هولاندر
جوانا سكانلان
تاريخ الصدور    2013
مدة العرض    111 دقيقة
البلد    المملكة المتحدة
اللغة الأصلية    الإنجليزية

المرأة الخفية (بالإنجليزية: The Invisible Woman) هو فيلم دراما تم إنتاجه في المملكة المتحدة وصدر في سنة 2013. الفيلم من إخراج رالف فاينس وكتابة آبي مورغان. من بطولة رالف فاينس و فيليسيتي جونز و كريستين سكوت توماس و توم هولاندر.
الممثلون والشخصيات

رالف فاينس في دور تشارلز ديكنز
فيليسيتي جونز في دور نيلي تيرنان
كريستين سكوت توماس في دور فرانسيس والدة نيلي
توم هولاندر في دور ويكي كولنز
جوانا سكانلان في دور كاترين زوجة ديكنز
ميشيل فيرلي في دور كارولين جريفز
جوناتون هاردي في دور السيد أرنوت
توم بيرك في دور السيد جورج وارتون روبانسون
بارديتا ويكس في دور ماريا تيرنن
جون كافاناغ في دور ريفيرند بينهام
القصة
يحكي الفيلم قصة الحب السرية ما بين الروائي الإنجليزي الكبير تشارلز ديكنز وعشيقته نيللي تيرنان.

الإنتاج

أشار رالف إلى أن إخراج فيلم عن ديكنز كان هاجساً يراوده باستمرار، لكي يسلط الضوء على العلاقة العاطفية الخاصة بينه وبين نيللي باعتباره إنساناً عانى كثيراً في طفولته. وينوه بأن الشعور السائد عند كثيرين هو أن ديكنز يكتب روايات جيدة يبرز فيها حياة الفقراء والأيتام والمدارس والسجون، لكن المشاهدين سيرون في هذا الفيلم الجانب الخفي من شخصيته. ويوضح فينس «ديكنز رجل به الكثير من التباين والتناقضات. وأنا أحب هذا وقد يثير الجدل ويدفع الناس للحديث عنه»[1].
ـــــــــــــــــــــــــ

لوس انجليس – رويترز

يطرح في دور السينما الأمريكية غداً الخميس فيلم (امرأة في الظل) الذي يكشف الجوانب الخفية في حياة الروائي البريطاني تشارلز ديكنز من القرن التاسع عشر.
وتدور أحداث الفيلم الذي تولى إخراجه الممثل البريطاني رالف فينس 51 عاما، حول علاقة الحب غير المعلنة التي تدور في الخفاء بين ديكنز الروائي والممثلة نيلي تيرنان.
وقال فينس إن حاول كشف الجوانب الخفية لشخصية ديكنز الذي كتب عددا من أشهر روايات ذلك القرن ومنها (ديفيد كوبرفيلد) و(أوليفر تويست) و(قصة مدينتين).
ولدى سؤاله عما دفعه لتقديم فيلم عن حياة ديكنز وهذه العلاقة العاطفية الخاصة بينه وبين نيلي يقول فينس ان الشعور السائد عند كثيرين هو أن ديكنز يكتب بحس عاطفي ملاحم هي في نهاية المطاف روايات جيدة يبرز فيها حياة الفقراء والأيتام والمدارس والسجون لكنهم سيرون في هذا الفيلم الجانب الخفي من شخصيته.
وأضاف: “ديكنز رجل به الكثير من التباين والتناقضات. وأنا أحب هذا وقد يثير الجدل ويدفع الناس للحديث عنه”.
وسئل فينس عما إذا كانت علاقة ديكنز بنيلي قد أثرت على الشخصيات النسائية في رواياته فقال إن شخصية استيلا في رواية (آمال عظيمة) لا تجسد نيلي حرفيا لكنها موجودة بشكل ما في الرواية من خلال شعور العاشق باللهفة ومحاولاته اليائسة للوصول إلى محبوبته.
وقال: “أعتقد أن نيلي تمنعت على ديكنز قليلا وهذه المقاومة تتجلى في العبارة التي جاءت في الرواية (قلب استيلا البارد)…نيلي كانت صعبة المراس كانت فتاة قوية عندها إرادة وأعتقد أن (الشخصيات النسائية في رواياته) كلها فيها قدر من نيلي”

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*