أخر الاخبار
أنت هنا: الرئيسية 2 منوعات 2 كتب:أمجدالجباس..قراءة في قصة مصرية عن جارة سيئة السمعة- مشاركة: مجد حجازي.

كتب:أمجدالجباس..قراءة في قصة مصرية عن جارة سيئة السمعة- مشاركة: مجد حجازي.

قد تكون صورة لـ ‏شخص واحد‏

مجد حجازي

قراءات

قصة_مصرية

كتب أمجدالجباس

زمان كان لنا جارة كل الجيران في العمارة بيصفوها أنها سيئة السمعة ..!
أنا شخصيا مشفتش منها حاجة تدل علي كده بمفهومي الخاص لكن بمعايير ناس تانية شايفنها كده ..
.
باباها مات وهي عمرها 24 سنة وبعدين مامتها بسنتين وعاشت لسن 33 ‏وحيدة مرضيتش تروح عند حد من أهلها
.
كانت موظفة في شركة عادية لكنها كانت بتلبس شيك بمفهومي ومتحرر أوي بمفهوم كل النسا اللي في العمارة ..
من 20 سنة كانت البنت اللي تسهر لحد 12 برا البيت دي صايعة ما بالكم بقا باللي ممكن تخرج وتيجي الفجر أو تسافر مع صحابها يومين تلاتة ..
.
كل علاقتي بيها أن‏ مامتي ساعة أما تشوفني بسلم عليها تناديني ولما أدخل تهزأني مع انها كانت لطيفة جدا معايا
.
في مرة لقينا جرس الباب بيرن فتحت ماما لقيت واحد منعرفوش بيسأل على بابا
واحنا علي فكرة عيلة رخمة جدا يعني محدش ينفع يقرر انه يجي يزورنا كده لازم يتصل الأول وكمان حد منعرفوش فكانت غريبة ..!!
.
بابا قاله ‏أتفضل ودخل
الشاب ده كان حوالي 40 سنة كده وكان عريس لجارتنا دي
بس كان بيسأل عنها الجيران ، أيام ما كانت الناس بتتحري حتة النسب دي ..
صاحب السوبر ماركت قاله اطلع شقة القبطان هو أقدم حد في العمارة ويعرف أمها وأبوها وهو أكتر حد يدلك عليها
.
بمنتهى الهدوء بابا قاله هو أنت عرفتها فين
قاله‏ انا عميل في شركتها وبشوفها واعجبت بيها واتكلمنا وحابب ارتبط بيها ..
بابا سأله انت متجوز
قاله كنت متجوز وطلقت مراتي من 3 سنين
وعايز اعرف عنها وعن اهلها معلومات
.
بابا قاله والدتها احسن واحدة كانت بتعمل قرع عسل بالبشاميل وكانت ودودة بتوزع دايما علي جيرانها واحنا كنا بنحبها خصوصا ‏والدتي .. وباباها كان موظف ملتزم مكنتش بقابله كتير لأن انا بسافر لكن كنا بنتقابل في صلاة الجمعة وعمره ما اساء لي ولا لأسرتي في حاجة ..!
(مع ان باباها ده كان سليط اللسان جدا وانا كنت بكرهه لله في لله بس حقيقي عمره ما ضايقني ولا بيتنا كله)
.
قاله وتعرف ايه عن البنت
قاله ضحوكة زيادة عن ‏اللازم .. جريئة وواخدة الدنيا بصدرها وده طبعا بسبب وحدتها .. وحيدة وملهاش حد .. اتيتمت بدري وكانت محتاجة ضهر وسند
لما بتيجي المناسبات بتختفي عشان متحسش بالوحدة
(بقيت انا ببص لبابا واستغرب ونفسي اقوله انت مش بتديله معلومات انت بتوجد لها مبررات لتصرفاتها انت بتقنعه بيها مثلا..!!)
.
فرد ‏يعني حضرتك ملكش تحفظ عليها يا قبطان
قاله تحفظي الوحيد انها بتدي ليلي بنتي شرايط الواد ابو رقبة مخلعة ده مايكل چاكسون
والواد ابو وشم” جورج مايكل” وانا مانع بنتي تسمعهم
زاد اندهاشي وضيقتي
قاله ولبسها
فرد بابا قاله ابقا انت غيره
فقاله مش راضية تتحجب
قاله بنتي واختي مش محجبات مع ‏الوقت ربنا هيهديهم ويا بني الدنيا بتتاخد واحدة واحدة
الراجل بدأت علامات الارتياح تظهر عليه وبدأ يبتسم
بص لماما وقالها ايه رأيك يا مدام
قالتله يا بني بعد كلام القبطان انا مليش كلام
ربنا يصلح حالكم وتخليها تبطل شقاوة العيال دي لحد دلوقتي بترن عليا الجرس وتجري ..
(وقلبوها ضحك وانا ببص ‏ومتنحة)
(يا ماما ده انتي منعتيني من الجامعة اسبوع بسبب اني ركبت معاها عربيتها لحد محطة الرمل .. وخاصمتي شادي اخويا اسبوعين بسبب انه وقف معاها في مدخل العمارة
ودايما تقولي لي احنا ملناش الا سمعتنا يا ست ليلي هانم وانتي بتزعقي)
.
( رحت لاخويا اقوله بقا مشكلة بابا وماما مع فلانة خلاف على ‏رقبة مايكل جاكسون مثلا ضحك وقالي والله ما انا فاهم حاجة)
.
المهم مشي الراجل ده ورجع بعد يومين يقول لبابا انه قرر يتجوزها لكن خايف من اللي سمعه
بابا قاله انت طلقت مراتك عشان انت وحش
قاله لا دي ظروف
فرد بابا وقاله شفت كلنا الظروف بتتحكم في حياتنا ولو اتغيرت الظروف اكيد هنتحسن ..!
.
واتجوزوا
‏بس انا الموضوع منستهوش
وفي قعدة صفا مع بابا كده سألته هو ليه قال كده
.
فسألني هو انا كدبت
قولتله لا
قالي انا قولتله اللي هو جي يسمعه عشان يرتاح
عشان ارحمه من الحيرة والخوف
وكمان عشان كل انسان فينا عنده اخطاء وجايز تكون قاتلة
لكن لو غيرنا الظروف للأخطاء دي هتنتهي
وقبل الاحكام على ‏الناس لازم نحكم الرحمة
كل واحد فينا محتاج فرصة واحدة بس عشان حياته تتغير ويرتاح ..
وانا شفت ان الفرصة الوحيدة لفلانة هي انها ترتبط بإنسان يحبها زي ده ..
.
قولتله وحضرتك شايف انه بيحبها
قالي ايوا ولو مش بيحبها كان من اول واحد ذم فيها كبر دماغه لكن هو فضل يدور ويلف بيدور علي ايد واحدة بس
‏تقوله خد الخطوة وانت مطمئن ..
.
ولما لقيت انا الايد اللي هتشدها من تحت وتدفعه هو لادام
مكنش ينفع ابخل بالفرصة لهم هما الاتنين ..!!!
.
البنت دي بقت ام جميلة وزوجة محترمة وعلاقتي بيها فضلت كويسة لحد ما سافرت الكويت مع جوزها وبنتها
ولما بابا مات جت من الكويت تعزينا وراحت المدافن لوحدها تقرأ له ‏وقالتلي انا لولاه كنت زماني في الجحيم حكيت لها علي نظرية الفرصة بتاعت بابا
قالتلي صح
انا كنت محتاجة فرصة واحدة بس للحياة ..
.
الحقيقة من يومها اي حد اشوفه واشوف انه وحش بمقياسي او مقاييس غيري
اعامله كويس جدا ومستعلاش عليه
لأني بقول جوايا يا تري كام حد بخل عليه بالفرصة
ويا تري الفرصة ‏دي هتيجي له ولا الناس هتنهشه قبلها
وبقول لنفسي دايما ربنا يغنيني عن اني اكون محتاجة فرصة من حد ..
.
متقسوش على حد مهما كان وحش
ولما تتسألوا عن حد قول اللي شفته منه لك مش اللي سمعته
وافتكر دايما ان كلمتك جايز تكون الفرصة اللي غيرك محتاجها

اضف رد