أخر الاخبار
أنت هنا: الرئيسية 2 تربية وتعليم 2 تعرفوا على المذيعة الكويتية أمل جعفر..

تعرفوا على المذيعة الكويتية أمل جعفر..

المذيعة الكويتية أمل جعفر

المذيعة الكويتية أمل جعفر

27 نوفمبر، 2015

من أوائل المذيعات في التلفزيون الكويتي كانت المذيعة الكويتية أمل جعفر، كما أنها الأولى الناطقة بالإنجليزية، وولدت أمل في بيروت عام 1942 ولكنها إنتقلت إلى الكويت في طفولتها وارتادت المدرسة القبلية الإبتدائية ومدرسة عائشة في الإعدادية ثم مدرسة المرقاب في الثانوية العامة في الشعبة الأدبية وأتقنت اللغات العربية والإنجليزية والفرنسية ،وأهتمت في شبابها بالقراءة خاصةً قراءه الأدب العربي للكتاب من أمثال إحسان عبدالقدوس، نجيب محفوظ،، ومن الأدب الغربي مسرحيات وليام شكسبير.

مذيعة الكويت الأولى أمل جعفر
مذيعة الكويت الأولى أمل جعفر

أمل جعفر وبدايات البث التلفزيوني في الكويت

بدأت أمل جعفر العمل في الإذاعة التلفزيونية قبل أن تكمل عامها الثامن عشر في بداية ستينيات القرن الماضي، لتكون أول المذيعات اللاتي تلتحقن بالتلفزيون الكويتي ببثه الأبيض والأسود فقط، وقبل إطلاق البث التجريبي للتلفزيون الكويتي بدأت عمليات تدريبها بقيادة الممثل المسرحي الراحل زكي طليمات لتأهيلها للإلقاء واستمرت التدريبات لمدة شهرين، لتظهر على التلفزيون الرسمي كأول مذيعة كويتية بشكل رسمي.

كان التلفزيون الرسمي الأول بقيادة خالد الفهيد وأهتم به كثيراً وقتها الشيخ صباح الأحمد الذي كان يشغل منصب رئيس دائرة المطبوعات والنشر، لذلك تعتبره أمل جعفر مثلها الأعلى وقدوتها الأولى وأطلقت عليه أكثر من مرة “أبوها الروحي” حيث أنه اكتشف موهبها وشجّعها على خوض غمار مجال جديد على المرأة وعلى المجتمع الكويتي ككل حينها .

لمعت المذيعة أمل جعفر منذ بداية عملها بالتلفزيون الكويتي بسبب ذكائها الفطري كإعلامية في مبتدأ الطريق، حيث قامت بالتعاون مع الإذاعة الكويتية لتقديم أول برنامج خاص بها واسمه “أنا غلطان” وكان تمثيلي من إعدادها وتقديمها وإخراجها وقد أظهرت فيه موهبتها الإعلامية المتوقدة وشاركها فيه بالتمثيل معظم ممثلي الكويت في ذلك الوقت منهم “سعد الفرج، خالد النفيسي، مريم الغضبان ومريم الصالح”.

بالرغم من بداية عمل أمل جعفر في التلفزيون إلا أنها احبت الإذاعة بدرجة أكبر لذلك فإنها اختارت الإنضمام للإذاعة عقب التبادل بين الإذاعة والتلفزيون، لتصبح أول مذيعة لبرنامج بالإنجليزية عام 1965م كمحاولة للانفتاح على الثقافات الأخرى وتعريف العالم بالثقافة الكويتية الأصيلة.

وكانت قد تعرفت في ذلك الوقت على الإعلامي رضا الفيلي زميلها في الإذاعة والتلفزيون ووجدت فيه فارس أحلامها المقتنع بدورها الكبير في تشكيل ثقافة أبناء وطنها، فأتمموا زواجهم في عام 1964م بعد قصة حب، وأنجبت خالد، خلود، نجود، وعنود.

ونجحت بشكل باهر في الإذاعة الكويتية حتي سافرت مع زوجها لاستكمال دراستها الجامعية في الولايات المتحدة الأمريكية وحصلوا على شهادتيهما عام 1974.

وكان أكبر دليل علي نجاحها هو نجاح برامجها المتميزة، ويعتبر برنامجيها “خلي بالك” و “أروع الألحان” هما الأفضل وكان خلي بالك برنامج تمثيلي لخمس دقائق فقط في حين كان أروع الألحان يعرض الألحان والأغاني المفضلة للغرب والعرب للمقارنة بينهم والتحدث عن مزايا كل موسيقي فكوّنت جيل كامل من متذوقي الفن الجميل والذي ساهم في انتقاء الموسيقي والأغاني المميزة من قبل المطربين الكويتيين فيما بعد.

قد يكون دليل نجاح أي إعلامي وهو مدي قوة ضيوفه ومصادره، فقد ألتقت أمل بفضل موهبتها وإتقانها لعدد من اللغات معظم الرؤساء والملوك العرب منهم الملك حسين بن طلال، الرئيس ياسر عرفات والملك سعود الفيصل .

وأستمر عطائها لثلاثين عاماً حتى اعتزلت العمل الإعلامي عام 1993، وأهتمت بأولادها متوارية عن الأنظار حتي وفاتها في شهر يناير من عام 2014 .

المذيعة الكويتية أمل جعفر
المذيعة الكويتية أمل جعفر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*