أخر الاخبار
أنت هنا: الرئيسية 2 تربية وتعليم 2 تنتقد عارضة.. دار الأزياء الإيطالية غوتشي Gucci: الصحة النفسية ليست موضة..

تنتقد عارضة.. دار الأزياء الإيطالية غوتشي Gucci: الصحة النفسية ليست موضة..

عائشة تان جونز أثناء العرض

عائشة تان جونز أثناء العرض


عارضة Gucci تنتقد دار الأزياء: الصحة النفسية ليست موضة

سارة حسين الثلاثاء 2019/9/24



تعد إثارة الجدل من الأمور المعهودة بدار الأزياء الإيطالية غوتشي Gucci، لكن من النادر أن تسلط إحدى عارضاتها الضوء على شيء معيب بالعلامة التجارية العالمية، وهي ترتدي ملابسها وتسير على منصة العرض.

وفقا لصحيفة “الإندبندنت” البريطانية، أعربت إحدى عارضات غوتشي Gucci عن اعتراضها على فكرة العرض المستوحاة من “سترات المجانين” في مجموعة ربيع/ صيف 2020 خلال أسبوع الموضة في ميلان Milan Fashion Week.

وأثناء عرض غوتشي Gucci الأخير، سارت العارضات على منصة العرض بملابس بيضاء تتميز بأحزمة كثيرة وكأنها تقيدهن، فيما بدا كإصدارات معدلة من الملابس التي كانت تستخدم في المستشفيات النفسية قديما لتقييد المرضى والمجانين.

لم يرق ذلك للعارضة عائشة تان جونز التي كتبت على كفيها “الصحة النفسية ليست موضة” وأبرزتهما أمام الحضور.. وبعد انتهاء العرض رفعت مقطع الفيديو الذي يظهر ذلك على حسابها عبر موقع التواصل الاجتماعي أنستقرام، وأوضحت أنها كشخص تعرض لمشكلات نفسية في الماضي، ترى أن تصميمات جوتشي الجديدة مهينة جدا.

وكتبت قائلة: “كفنانة وعارضة مرت بصراعاتها الخاصة فيما يتعلق بالصحة النفسية، فضلا عن أفراد من عائلتي أو أحبائي أصيبوا باكتئاب وقلق واضطراب ثنائي القطب أو فصام، من الجارح أن تستخدم دار أزياء كبيرة مثل غوتشي هذا التشبيه من أجل لحظة موضة عابرة”.

وأضافت أنه من السيئ أن تستخدم غوتشي تشبيه سترات المجانين في ملابسها وتلمح إلى المرضى النفسيين، “ثم تخرج العارضات وهن يرتدين هذه الملابس يقفن على حزام ناقل وكأنهن في مصنع لحوم”، على حد قولها.

ليس هذا فقط، بل اتهمت جونز العلامة التجارية الشهيرة باستغلال مشكلات الصحة النفسية لدعم مبيعات الملابس في ظل المناخ الرأسمالي الذي يشهده العالم اليوم، كما وصفت التصميمات بأنها “مهينة ومبتذلة ومفتقرة للخيال”.

من جانبها أصدرت غوتشي Gucci بيانا ردا على اتهامات جونز عبر أنستقرام، وأوضحت فيه أن السترات ذات الأحزمة والقيود التي استخدمتها في مجموعتها الأخيرة ترمز إلى الأزياء والملابس التي يفرضها ويمليها المجتمع وكل من يتحكم فيها.

وأضافت أن هذه الملابس لم تكن مطروحة للبيع وأن المدير المبدع إليساندرو ميشيل صمم هذه المجموعة ليبرز مدى ممارسة السلطة في الحياة عبر الموضة للقضاء على حرية التعبير.

وقال أحد المتحدثين باسم غوتشي Gucci للإندبندنت إنهم لم يكونوا على دراية بنوايا جونز حول الاحتجاج أثناء العرض، وأضاف أن الملابس البيضاء كانت جزءا من العرض وبيانا لتوضيح فكرة معينة.  

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*