أخر الاخبار
أنت هنا: الرئيسية 2 سينما ومسرح 2 تحاول الجزائر التوجّه لتطوير البيئة السينمائية

تحاول الجزائر التوجّه لتطوير البيئة السينمائية

توجّه لتطوير البيئة السينمائية في الجزائر

توجّه لتطوير البيئة السينمائية في الجزائر

 

الجزائر ـ العمانية:
تعكف وزارة الثقافة الجزائرية على توفير بعض البنى الأساسية لإنعاش قطاع السينما الذي يرزح تحت وطأة التأخر الكبير في إنجاز وترميم قاعات العرض السينمائية التي كانت الرئة التي تمدُّ الفن السابع بجرعات من الأكسجين مكّنته خلال سبعينات القرن الماضي من إنجاز أفلام فارقة مثل “الأفيون والعصا”، و”ريح الجنوب”، و”معركة الجزائر”. ولاستدراك هذا العجز، قامت وزارة الثقافة أخيراً باقتطاع مبالغ مالية من ميزانيات بعض الأفلام التي تعكف على إنتاجها لتهيئة الموقع السينمائي بالعاشور (غرب العاصمة) ليكون قابلاً لاستقبال المنتجين على اعتباره مدينة سينمائية عصرية تضمُّ مواقع لتصوير مشاهد عصرية وأخرى تُحاكي أزقة القصبة العتيقة. كما تنوي الوزارة المضيّ قُدُماً لتحقيق بيئة سينمائية تُواكب مراحل ما بعد الإنتاج، وهي تلك المتعلقة بالتركيب والمؤثرات ومعالجة الصوت والصورة، والتي كان السينمائيون الجزائريون يلجأون في أغلب الأحيان إلى فرنسا من أجل إنجازها. وقد ظهرت الحاجة الملحّة إلى مثل هذه البيئة السينمائية بعد أن رفعت الجزائر رهان إنتاج عدد من الأفلام ذات البعد التاريخي المرتبط بالثورة التحريرية أو تلك التي تُحاول إظهار الوجه المشرق لبعض الحضارات التي تعاقبت على الجزائر منذ آلاف السنين. ومن أهمّ تلك الأفلام: “القدّيس أغسطين”، و”ابن باديس”، و”الأمير عبد القادر”.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*