العودة   منتديات المفتاح > المفتاح الثقافي و الأدبي > الرواية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-11-2010, 09:22 PM   #1
ميسر حرب
شاعرة فلسطينية
 
الصورة الرمزية ميسر حرب
 
تاريخ التسجيل: Apr 2010
المشاركات: 601
افتراضي حياتي في غشاء

حياتي في غشاء


شعرت بجسدها النحيل يكتنز تتدور ذراعاها وقدماها وتمتليء تكويرتان على صدرها تنتفخان .. تمد يدها لتتحسس تلك التغييرات التي بدأت بالظهور على جسدها


تسير بالشارع تداري عيونها بكفيها وهي ترى تلك النظرات تلاحقها لم تعتادها في السابق، نظرات مفعمة مشبعة بالاعجاب تخترق تلابيب الجسد الأنثوي لكنها لاتدرك تماما سبب تلك النظرات


أنوثتها تلح عليها ..جسدها يثير الاهتمام تدور بعينيها لعلها تعي ما يدور حولها من كلمات اعجاب واطراء وحركات يفهمها من يعرفها انها حركات اثارة من امرأة سيطر طغيان جسدها على العقول


لاتعي ابنة الرابعة عشر انها تعدت براءة الطفولة.. وان ثمة تغييرات حصلت على جسدها وكينونتها


دون ادراك منها تتحسس جسدها تارة صدرها فخذيها تارة تستكشف كل شيء فيها تتعرف على نفسها طالما أنه لم يقم أحد بمهمة توعيتها بمايجري لها في هذه المرحلة من عمرها ..


تقترفها شهوة الجسد.. تختلي بنفسها في غرفتها .. مع حرارة النفس تنزع ملابسها في مداعبة لمواضع الاحساس وهي تنظر في المرآة في دهشة تعر الجسد كاملاً بين الإعجاب و الإستغراب تتحسس بيدها موطن عفتها لاتدرك معنى تلك الوردة المضمومة المغلقة وما اهميتها .. تعبث بها ..تمزقها وترى السائل الأحمر ينساب على يدها


لم تدرك خطورة ما فعلت


تجري السنين وأيام دراستها الجامعية وتتابع حكايا زميلاتها لتسمع من احداهن عن غشاء البكارة وموقعه بالجسم وتدور الدوائر برأسها وتتذكر ذلك اليوم لتنتفض كالمجنونة الى اقرب مركز طبي والف فكرة وفكرة في رأسها لمعرفتها انها عبثت بأعز ما تملكه الفتاة دون أن يمسسها بشر


ينهال كلام الطبيبة عليها كالصاعقة انتهى كل شيء !!


من يقتنع من يصدق انها من فعلت هذا


تسير حزينة منهارة جانية و هاتكة والدموع تسيل كالدم ليلة عريها البرئ و تحاكي في وجع ..حياتي في غشاء


انتهى كل شيء !!!!
ميسر حرب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-11-2010, 10:00 PM   #2
الهادي الزغيدي
عضو
 
تاريخ التسجيل: Apr 2010
العمر: 45
المشاركات: 3,093
افتراضي رد: حياتي في غشاء

الأخت العزيزة ميسر حرب

قصة رائعة و مثيرة للإهتمام لأنها تعالج مسألة هامة تخص

واقع الفتاة و المرأة عموما تتعلق بغشاء البكارة هذا الغشاء

الذي يعتبر دليلا على عفة المرأة و طهارتها و عدم

اختلاطها بالرجال مع العلم أن غشاء البكارة يمكن أن يقع

فضه بسبب بعض الحركات الرياضية و الحركات اللاإرادية

مثل السقوط و لكن مع هذا فإن وجود غشاء البكارة بالنسبة

للمرأة يحدد مستقبلها و يحدد علاقاتها بالرجال .

لقد استطعت بأسلوبك الرائع و المشوق و بغوصك في باطن

الشخصية أن تبيني لنا أهميّة التربية الجنسية و دورها في

توعية المرأة خاصة بالتغييرات الجسمانية و النفسية التي

تطرأ على جسدها ، و لكننا للأسف لا نولي هذا الجانب

أهمية كبيرة بالرغم من أن دوره هام جدا في تحديد

شخصية الإنسان و تحديد سلوكه و علاقاته .

دمت مبدعة
__________________
إذا الشعب يوما أراد الحياة
فلا بدّ أن يستجيب القــــدر
و لا بــــدّ لليــل أن ينجلــي
و لا بـــدّ للقيــد أن ينكسـر
الهادي الزغيدي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-11-2010, 10:08 PM   #3
ميسر حرب
شاعرة فلسطينية
 
الصورة الرمزية ميسر حرب
 
تاريخ التسجيل: Apr 2010
المشاركات: 601
افتراضي رد: حياتي في غشاء

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الهادي الزغيدي
الأخت العزيزة ميسر حرب


قصة رائعة و مثيرة للإهتمام لأنها تعالج مسألة هامة تخص

واقع الفتاة و المرأة عموما تتعلق بغشاء البكارة هذا الغشاء

الذي يعتبر دليلا على عفة المرأة و طهارتها و عدم

اختلاطها بالرجال مع العلم أن غشاء البكارة يمكن أن يقع

فضه بسبب بعض الحركات الرياضية و الحركات اللاإرادية

مثل السقوط و لكن مع هذا فإن وجود غشاء البكارة بالنسبة

للمرأة يحدد مستقبلها و يحدد علاقاتها بالرجال .

لقد استطعت بأسلوبك الرائع و المشوق و بغوصك في باطن

الشخصية أن تبيني لنا أهميّة التربية الجنسية و دورها في

توعية المرأة خاصة بالتغييرات الجسمانية و النفسية التي

تطرأ على جسدها ، و لكننا للأسف لا نولي هذا الجانب

أهمية كبيرة بالرغم من أن دوره هام جدا في تحديد

شخصية الإنسان و تحديد سلوكه و علاقاته .


دمت مبدعة



الاخ والصديق الهادي
لقد كانت قصتي هذه من اصعب ما كتبت منذ فترة واحاول بها كي تبرز بالشكل الذي اريد وايصال المعلومة التي اريد حتى خرجت على هذا النحو وحمدت الله بعد ردك انني استطعت ايصال الفكرة 0
الثقافة الجنسية كأي ثقافة يجب الاهتمام بها وخاصة في السن الحرجة
وعلى الامهات الاهتمام بهذه الناحية وعليهن توعية ابنائهن من كلا الجنسين
أشكرك استاذي ودمت بخير
ميسر حرب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-12-2010, 09:07 AM   #4
المعتز بالله
عضو
 
تاريخ التسجيل: Apr 2010
المشاركات: 2,904
افتراضي رد: حياتي في غشاء

القصة نمطية في الفكرة والأداء مع جرأة في الطرح التي تأخذ اتجاهات أهمها :

1ـ الأهمية القصوى لغشاء البكارة عند الفتاة مفتاح حياتها وسعادتها وبما ديمومتها في الحياة .
2ـ هذه الشرقية التي هي صمام الأمان للطهر والعفاف كسمة مميّزة لمجتمعاتنا وسدّ منيع من الهجمات المركزذة على طمس الفضيلة فيها .
3ـ قصة بارعة في الصياغة ونقل الحدث وشرح المشكلة وإدارانها في إطار فهمها الصحيح .

شكراً لكِ ميسر
والمزيد من إبداعاتك.
المعتز بالله غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-12-2010, 01:59 PM   #5
عبير عدنان القطب
عضو
 
تاريخ التسجيل: May 2010
المشاركات: 12
افتراضي رد: حياتي في غشاء

اختي ميسر .. ابدعت في تجسيد الجهل الذي مازلنا نعاني منه رغم الانفتاح التكنولجي الرهيب الذي غزى مجتمعاتنا فنحن ما فتئنا نعتبر المرأة وكل ما يخصها ويحيط بها عورة ومالم ننتهي من هذة النظرة الضيقة للانثى فلن يصلح لنا حال
عبير عدنان القطب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-12-2010, 04:00 PM   #6
ميسر حرب
شاعرة فلسطينية
 
الصورة الرمزية ميسر حرب
 
تاريخ التسجيل: Apr 2010
المشاركات: 601
افتراضي رد: حياتي في غشاء

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المعتز بالله
القصة نمطية في الفكرة والأداء مع جرأة في الطرح التي تأخذ اتجاهات أهمها :


1ـ الأهمية القصوى لغشاء البكارة عند الفتاة مفتاح حياتها وسعادتها وبما ديمومتها في الحياة .
2ـ هذه الشرقية التي هي صمام الأمان للطهر والعفاف كسمة مميّزة لمجتمعاتنا وسدّ منيع من الهجمات المركزذة على طمس الفضيلة فيها .
3ـ قصة بارعة في الصياغة ونقل الحدث وشرح المشكلة وإدارانها في إطار فهمها الصحيح .

شكراً لكِ ميسر

والمزيد من إبداعاتك.



أشكر زيارتك معتز وتعليقك الذي أضاف الى قصتي ابراز جوانبها وأشكر تشجيعك الدائم
دمت بود
ميسر حرب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-12-2010, 04:04 PM   #7
ميسر حرب
شاعرة فلسطينية
 
الصورة الرمزية ميسر حرب
 
تاريخ التسجيل: Apr 2010
المشاركات: 601
افتراضي رد: حياتي في غشاء

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبير عدنان القطب
اختي ميسر .. ابدعت في تجسيد الجهل الذي مازلنا نعاني منه رغم الانفتاح التكنولجي الرهيب الذي غزى مجتمعاتنا فنحن ما فتئنا نعتبر المرأة وكل ما يخصها ويحيط بها عورة ومالم ننتهي من هذة النظرة الضيقة للانثى فلن يصلح لنا حال


نعم صديقتي برغم كل التكنولوجيا لازال الجهل قابعا بداخلنا
والخوف يسيطر علينا حتى من مجرد ان احدا منهم تأتيه ابنة
ولازلنا نقبع بظلمة الذكورية للمجتمع
زيارتك أسعدتني
دمت بخير
ميسر حرب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-14-2010, 11:56 PM   #8
كريم الراوى
مشرف على واحة القصة الأدبية
 
تاريخ التسجيل: Apr 2010
العمر: 26
المشاركات: 238
افتراضي رد: حياتي في غشاء

المبدعة ميسر
قصتك تناقش مسألة غاية فى الاهمية وهى علاقة المرأة مع جسدها فى مجتمعنا العربي الشرقى , وتقيم المرأة من حيث وجود الغشاء الذى هو فى مروروثنا دليل طهر الفتاه من عدمه , وكما قال أخى الهادى ان الغشاء من الوارد جدا ان ينقطع لبعض الحوادث البعيدة عن ممارسة الجنس , لكن وان عرف الرجل الشرقى هذا فهو ايضا ينتظر ان يرى السائل الاحمر ليطمئن قلبه إلى سلامة الشرف والعرض , ومسألة الغشاء مسألة شائكة وحساسة جدا فى مجتمعنا , واظن انكِ اختى العزيزة وجهتى الضوء بقوة إلى مشكلة الجهل بالثقافة الجنسية فى بلادنا , وهو ما يجعلنا دوما نعامل الجسد بتطرف شديد سواء ان كان تطرف فى التقديس لكونه شئ بعيد المنال وكما نقول الممنوع مرغوب , او نعامله على انه جريمة يجب ان نداري عليها دائما .
ميسر دام قلمك لنا وشكرا على ما اهديتنا به من نص من مبدعة تحمل هموم مجتمعها
__________________
اه يا دهر هات ما شئت و انظر عزمات الرجال كيف تكون
ما تعسفت فى بلاءك الا هان بالصبر منه ما لا يهون






[SIGPIC][/SIGPIC]
كريم الراوى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-14-2010, 11:57 PM   #9
كريم الراوى
مشرف على واحة القصة الأدبية
 
تاريخ التسجيل: Apr 2010
العمر: 26
المشاركات: 238
افتراضي رد: حياتي في غشاء

المبدعة ميسر
قصتك تناقش مسألة غاية فى الاهمية وهى علاقة المرأة مع جسدها فى مجتمعنا العربي الشرقى , وتقيم المرأة من حيث وجود الغشاء الذى هو فى مروروثنا دليل طهر الفتاه من عدمه , وكما قال أخى الهادى ان الغشاء من الوارد جدا ان ينقطع لبعض الحوادث البعيدة عن ممارسة الجنس , لكن وان عرف الرجل الشرقى هذا فهو ايضا ينتظر ان يرى السائل الاحمر ليطمئن قلبه إلى سلامة الشرف والعرض , ومسألة الغشاء مسألة شائكة وحساسة جدا فى مجتمعنا , واظن انكِ اختى العزيزة وجهتى الضوء بقوة إلى مشكلة الجهل بالثقافة الجنسية فى بلادنا , وهو ما يجعلنا دوما نعامل الجسد بتطرف شديد سواء ان كان تطرف فى التقديس لكونه شئ بعيد المنال وكما نقول الممنوع مرغوب , او نعامله على انه جريمة يجب ان نداري عليها دائما .
ميسر دام قلمك لنا وشكرا على ما اهديتنا به من نص من مبدعة تحمل هموم مجتمعها
__________________
اه يا دهر هات ما شئت و انظر عزمات الرجال كيف تكون
ما تعسفت فى بلاءك الا هان بالصبر منه ما لا يهون






[SIGPIC][/SIGPIC]
كريم الراوى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ماهو غشاء البكارة Hymen - غشاء رقيق من الجلد يزداد قوة مع زيادة السن الدكتورة عبير خويص الأطرش منتدى الأسرة والمرأة 0 08-15-2013 10:18 PM
صدى البلد: عصام سلطان: تحية لـ"عزام" صاحب مشروع تعديل انتخابات الرئاسة زين العابدين منتدى الأخبار الأجتماعية 0 06-18-2012 09:54 AM
دنيا الوطن: طرة الحكومي :من عزام عزام إلى الرئيس السابق مبارك .. حكايات ومفارقات زين العابدين منتدى الأخبار الأجتماعية 0 06-08-2012 06:38 AM
اشراقات في حياتي ميلاد الخواطر والنثر - القصة - القصة القصيرة 2 08-28-2010 05:54 PM
وهم في حياتي همس الورد حياة شاعر - مختارات من الشعر العالمي 14 07-09-2010 10:27 AM


الساعة الآن 09:11 AM


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2014 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved. alhotcenter