أخر الاخبار
أنت هنا: الرئيسية 2 أعمال ومال 2 تفتتح الشيخة هلا ..معرض جائزة يوسف بن أحمد – في البحرين

تفتتح الشيخة هلا ..معرض جائزة يوسف بن أحمد – في البحرين

 الشيخة هلا تفتتح معرض جائزة يوسف بن أحمد

زينب حافظ – فنون الخليج :أنابت الشيخة مي بنت محمد آل خليفة رئيسة هيئة البحرين للثقافة والآثار الشيخة هلا بنت محمد آل خليفة المدير العام للفنون والثقافة بهيئة البحرين للثقافة والآثار لافتتاح معرض الفن التشكيلي للفائزين والمشاركين بجائزة يوسف بن أحمد كانو في مجال الفن التشكيلي للدورة التاسعة 2018م، وذلك مساء أمس بصالة الفنون التابعة لهيئة البحرين للثقافة والآثار، بحضور الوجيه خالد كانو الذي شارك بلوحتين في المعرض بصفة شرفية، كما حضر الافتتاح جمع من الفنانين المشاركين والفائزين بالمسابقة التي تأتي انطلاقًا من استراتيجية مجلس الأمناء بجائزة يوسف بن أحمد كانو بالتنسيق والتعاون مع هيئة البحرين للثقافة والآثار لتشجيع الفنانين البحرينيين المميزين في مملكة البحرين، وقد شارك في المسابقة 11 فنانا وفنانة، وضم المعرض 22 لوحة وفاز في المسابقة 6 من المشاركين.

وقد فازت بالمركز الأول روان عمر الراشد، التي شاركت في عديد من المعارض في كل من أمريكا والبحرين، وحصلت على عديد من الجوائز، وجاء ترتيب أحمد مجيد الأسد في المركز الأول مكررا وهو طالب آداب انجليزي بجامعة البحرين، وأيضا شارك في عديد من المعارض، وحصلت على المركز الثالث فاطمة سلمان الهاشمي وهى طالبة بالمدرسة البريطانية وحاصلة على شهادة الإنجاز المتميز من المؤهلات الدولية بيرسون، وهذا المعرض هو الأول الذي تشارك فيه، فيما حصل على المركز الثاني مكررا هشام عبدالرحيم شريف وهو حاصل على بكالوريوس في الخدمة المالية والمصرفية من جامعة البحرين وقد شارك في عديد من المعارض الفنية، وحصلت على المركز الثالث مها درويش المناعي وهى حاصلة على ماجستير علم النفس والاستشارات من جامعة مانشستر متروبوليتان (المملكة المتحدة) وحصلت على عديد من الجوائز، فيما حصد المركز الثالث مكررا عبدالله إبراهيم الحايكي وهو حاصل على الثانوية العامة، وشارك في معرض الصناع العالمي ميكروفير في الكويت، وأيضا شارك في مخيم النحاتين الدولي في سلطنة عمان وحصل على عديد من الجوائز والدروع.

وقد وجّه رئيس مجلس الأمناء الأستاذ خالد محمد كانو شكره وتقديره إلى الشيخة مي بنت محمد آل خليفة الرئيس التنفيذي لهيئة البحرين للثقافة والآثار على تعاونها ودعمها وتقديمها كل الدعم من أجل نجاح هذه التجربة لتشجيع الفنانين البحرينيين والمبدعين على تحقيق أفضل الفرص لهم بالجوائز المحلية والإقليمية والعالمية، معربا عن سعادته بإقامة هذا المعرض الذي يعزز أهمية تشجيع ودعم الفنانين البحرينيين من الشباب، مشيرًا إلى أن جائزة يوسف بن أحمد كانو كانت تقتصر في السنوات السابقة على مجالات البحث العملي الجامعي، والاقتصاد والأفلام القصيرة، وهذا العام هو الأول الذي يضاف إلى المجالات السابقة مجال الفن التشكيلي، لافتا إلى أن المعرض ضم الأعمال الفائزة بالإضافة إلى عديد من اللوحات للفنانين المشاركين، متمنيا ان تضم المسابقة في العام القادم مشاركات أكثر.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>