أخر الاخبار
أنت هنا: الرئيسية 2 سياحة وسفر 2 “إكران أنموكار ” أي مهرجان الواحة ، أول معرض إيكولوجي مبني بسعف النخيل بالمغرب – مشاركة يونس العلوي

“إكران أنموكار ” أي مهرجان الواحة ، أول معرض إيكولوجي مبني بسعف النخيل بالمغرب – مشاركة يونس العلوي

بـــــــــــــلاغ صحـــــــــــفي
»إكران أنموكار « أول معرض إيكولوجي مبني بسعف النخيل بالمغرب
يحتضن مهرجان إكران تيوت (حقول تيوت) ، الذي انطلقت فعالياته يوم 8 أبريل 2018 بواحة “تيوت” التابعة لإقليم تارودانت، جنوب المغرب المعرض الإيكولوجي “إكران ألموكار Igrane Almog’Art”، وهو أول معرض إيكولوجي نموذجي يبنى بسعف النخيل بالمغرب ويحتفي بالحرف اليدوية والمنتوجات الطبيعية.
هذا المعرض يعكس البعد البيئي والخصوصيات المحلية وتنوع المنتوج الطبيعي للمنطقة كما أنه يستهدف إعطاء نفس جديد للصناعات اليدوية والمهارات التقليدية التي يتهددها الإهمال والنسيان، وهي فكرة مستلهمة من تقليد قديم يعود لموسم الرما حيث يتم تشكيل عشائر، تبني كل عشيرة منها أحشوش يكون بمثابة معسكر ورباط طيلة أيام الموسم.
الفكرة جاءت كذلك للتحسيس بأهمية العناية بواحة النخيل
فضلا عن جعل واحة تيوت تتموقع كوجهة للسياحة الثقافية والإيكولوجية.
تتميز هذه السنة بمشاركة 25 رواق بتقدم مطرد بالمقارنة مع السنة الفارطة (مشاركة 12 رواق فقط)؛ فمن تيوت تحضر أروقة الأعشاب العطرية والطبية، صناعة النحاس، صناعة الفخار، الحدادة التقليدية، الحدادة الفنية، الرحى الحجرية “إزركان”، ونجارة النخيل؛ كما تشارك من انزكان وأكادير أروقة اللباس الأمازيغي ومركز رعاية الصم؛ علاوة على مشاركات لكل من تيزنيت بصناعة الفضة وتافراوت بالأحذية التقليدية، وطاطا بتعاونية نساء الواحة ، وأروقة أخرى عديدة.
تجدر الإشارة إلى أن مهرجان إڭران تيوت في دورته الثانية بواحة تيوت بتارودانت تستمر فعالياته إلى غاية 14 أبريل الجاري، وهو تظاهرة فتية تنظم من لدن منتدى المبادرات لتنمية واحة تيوت بتعاون مع الجماعة الترابية لتيوت والنسيج المحلي وبشراكة مع مركز سوس ماسة للتنمية الثقافية ومجلس جهة سوس ماسة وبتنسيق مع المديرية الجهوية لوزارة الثقافة والغرفة الفلاحية لجهة سوس ماسة والمجلس الإقليمي لتارودانت والمجلس الجهوي للسياحة وتعاونية تايتمتين بتيوت.
كما أن التظاهرة “تندرج في إطار تنزيل أهداف منتدى المبادرات لتنمية واحة تيوت الرامية إلى إعادة الإعتبار لمنطقة تيوت، والمساهمة في تحريك عجلة التنمية المحلية المستدامة، وخلق دينامية ثقافية وسياحية بها، وانخراطا في أهداف المؤتمر العالمي للمناخ المنظم بمراكش والقمة العالمية للفاعلين غير الحكوميين حول المناخ المنظمة بأكادير خلال شهر شتنبر 2017، وسعيا وراء خلق جيل جديد من المهرجانات التنموية بالمناطق القروية”.”ابراهيم الرامي” -مدير مهرجان إڭران تيوت
الحسين أبليح /المنسق الإعلامي للمهرجان.

30582281_2000736950245783_3635128102571726370_n

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>