أخر الاخبار
أنت هنا: الرئيسية 2 منوعات 2 يسدل الستار على فعالياته بالأمسية الشعرية “في حب الكلمات”..ضمن برنامج عام التعاون الإبداعي بين المملكة المتحدة والإمارات العربية المتحدة UK/UAE 2017 ..- مشاركة : ريم التل

يسدل الستار على فعالياته بالأمسية الشعرية “في حب الكلمات”..ضمن برنامج عام التعاون الإبداعي بين المملكة المتحدة والإمارات العربية المتحدة UK/UAE 2017 ..- مشاركة : ريم التل

 

 

برنامج عام التعاون الإبداعي بين المملكة المتحدة والإمارات العربية المتحدة  UK/UAE 2017

يسدل الستار على فعالياته بالأمسية الشعرية “في حب الكلمات”

 

 الإمارات، 13 فبراير 2018 – ينظّم المجلس الثقافي البريطاني، بمناسبة اختتام فعاليات برنامج عام التعاون الإبداعي بين المملكة المتحدة والإمارات العربية المتحدة UK/UAE 2017، احتفالية شعرية رائعة في دبي بعنوان “في حب الكلمات”، بدعم من حملة بريطانيا العظمى وبالشراكة مع مهرجان طيران الإمارات للآداب ووزارة التسامح ودبي أوبرا. وتستضيف هذه الاحتفالية المقامة في دبي مجموعة من أشهر الشعراء المعاصرين من دولة الإمارات والمملكة المتحدة بمشاركة مميّزة من نجوم الشعر الدوليين، احتفاءً بقدرة هذا الفن الأدبي في توحيد الشعوب عبر مختلف الثقافات، وستتخللها أعمال شعرية يلقيها الشعراء باللغتين العربية والإنجليزية. وتنطلق “في حب الكلمات” التي يقتصر حضورها على حاملي التذاكر يوم الثلاثاء الموافق 6 مارس 2018 في تمام الساعة 8 مساءً في دبي أوبرا.

 

وستشهد هذه الأمسية الأدبية مشاركة مجموعة من الشعراء المعاصرين وهم جون أغارد وخالد البدور ونجوم ناصر الغانم وسايمون أرميتاج وعفراء عتيق والشاعر الحائز على لقب بطولة الشعر العالمي هاري بيكر وامتياز داركار وحسين لوتاه وشاعرة المملكة المتحدة كارول آن دافي وروجر ماكغوف وغريس نيكولز وليم سيساي.

 

وبهذه المناسبة، قالت هانا هندرسون، مدير برنامج “UK/UAE 2017” في المجلس الثقافي البريطاني: “نحن سعداء باختتام برنامج UK/UAE 2017 بهذه الاحتفالية الرائعة التي تضم مجموعة من أفضل الشعراء في العالم على مسرح واحد. ومن خلال الشعر ننظر إلى العالم من زاوية جديدة ونجد أفضل طرق الاحتفال بمسيرة برنامج عام التعاون الإبداعي بين المملكة المتحدة والإمارات الذي امتد على مدار عام، كي نحظى برؤية شاملة وأعمق عبر الثقافات من خلال الالتقاء بهؤلاء الشعراء المعروفين في دولة الإمارات والمملكة المتحدة. وإننا نتطلع للترحيب بالجمهور في هذه الأمسية الفريدة من نوعها التي تحتضنها دبي أوبرا، ولا تفوتني هذه المناسبة دون الإشادة بدعم شركائنا على مدار العام ودورهم في استضافة هذا الحدث المتميّز”.

 

ومن جانبها، قالت إيزابيل أبو الهول، الحاصلة على وسام الإمبراطورية البريطانية، الرئيسة التنفيذية، وعضو مجلس أمناء مؤسسة الإمارات للآداب، ومديرة مهرجان طيران الإمارات للآداب: “إنه لمن دواعي سرورنا أن نتعاون مع المجلس الثقافي البريطاني مرة أخرى للاحتفال بالعلاقة المتينة بين دولة الإمارات والمملكة المتحدة. وتتمتع الدولتان بتاريخ طويل من التبادل الثقافي، وتمثّل الأمسية الشعرية ’في حب الكلمات’ المقامة في دبي أوبرا بدعم من وزارة التسامح تتويجاً رائعاً يليق ببرنامج عام التعاون الإبداعي بين المملكة المتحدة والإمارات العربية المتحدة UK/UAE 2017. ونشهد حالياً صحوة شعرية في المشهد الأدبي العالمي، ولطالما كان الشعر جزءاً أساسياً في برنامج فعاليات مهرجان طيران الإمارات للآداب. وإننا نتطلع إلى رؤية عروض شعرية استثنائية خلال هذه الاحتفالية المقامة في شهر مارس القادم”.

 

ويتمثّل هدف أمسية “في حب الكلمات” استكشاف الفرص العظيمة التي يتيحها التبادل الثقافي بين البلدين. للحجز وشراء التذاكر، يُرجى زيارة الموقع الإلكتروني لدار دبي أوبرا:

https://dubaiopera.etixdubai.com/shows/show.aspx?sh=WORDS18

 

يُعد عام “UK/UAE 2017″، الذي ينظّمه المجلس الثقافي البريطاني تحت رعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتية؛ وصاحب السمو الملكي أمير ويلز، برنامجاً متميّزاً للتبادل الثقافي بين المملكة المتحدة ودولة الإمارات العربية المتحدة، ويهدف إلى الاحتفاء بالعلاقة طويلة الأمد التي تجمع بين البلدين وتعزيز الروابط الثقافية والاقتصادية الممتدة بينهما. ويحظى البرنامج بدعم من نخبة من الشركاء الاستراتيجيين وهم وزارة الثقافة وتنمية المعرفة بأبوظبي وهيئة أبوظبي للسياحة والثقافة وهيئة دبي للثقافة والفنون والسفارة البريطانية في الإمارات.

 

ويأتي برنامج UK/UAE 2017، الذي يحظى بدعم حملة بريطانيا العظمى، مليئًا بالفعاليات والأحداث التي تستكشف مواضيع المجتمع والشمولية والجيل القادم وذلك تماشياً مع رؤية الإمارات 2021. وتحت مظلة هذا البرنامج، سيتعاون المجلس الثقافي البريطاني مع مجموعة عريضة من نحو 100 شريك بريطاني وإماراتي، بما يعزز العلاقات القائمة ويفتح قنوات تعاون جديدة. كما ستتعاون أبرز المؤسسات البريطانية والممارسون المبدعون مع نظرائهم بدولة الإمارات بهدف تسليط الضوء على مواهب البلدين وإتاحة الفرصة لهم للتفاعل والتواصل مع الجمهور بمختلف شرائحه وإلهامه بجميع أنحاء الإمارات.

 

ومن خلال استكشاف الطرق التي يعتمدها التراث الثقافي والتعبير الإبداعي المعاصر للابتكار بين البلدين، من المتوقع أن يسهم البرنامج في تعزيز ثقافة الابتكار عبر مجالات عديدة إلى جانب تطوير ورسم ملامح مجتمعات الغد بما سيحفّز ويلهم الحيل القادم ويستكشف الفرص المتاحة للتعاون المستقبلي.

 

لمزيد من المعلومات حول برنامج UK/UAE 2017 وموسم الخريف وكيفية التسجيل في الفعاليات، يُرجى زيارة الموقع الإلكتروني www.britishcouncil.ae/en/uk-uae-2017. وللانضمام إلى الحوار، يُرجى متابعة المجلس الثقافي البريطاني عبر فيسبوك (@BritishCouncilUAE) وتويتر (@uaeBritish) وإنستغرام (@britishcounciluae) ومتابعة آخر المستجدات عبر الوسم #UKUAE2017.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>