أخر الاخبار
أنت هنا: الرئيسية 2 سينما ومسرح 2 شارك أطفال منظمة آمال في اليوم العالمي لذوي الإعاقة من خلال عروض فنية ومسرحية

شارك أطفال منظمة آمال في اليوم العالمي لذوي الإعاقة من خلال عروض فنية ومسرحية

عروض غنائية ومسرحية لأطفال آمال في اليوم العالمي لذوي الإعاقة

دمشق-سانا

شارك أطفال منظمة آمال في اليوم العالمي لذوي الإعاقة من خلال عروض فنية ومسرحية عبرت عن مواهبهم وقدراتهم وتحدثت عن معاناتهم والتحديات اليومية التي تواجههم وذلك ضمن حفل في مقر المنظمة.

وتضمن الحفل عروضا مسرحية وتمثيلية وغنائية لأطفال مركز الاستقصاءات السمعية ومركز التوحد في المنظمة وعرضا مسرحيا للفنانين محمد خير الجراح وسامر الجندي وتكريم الدفعة الأولى من خريجي ماجستير التأهيل التخصصي في العلاج النفسي الحركي والرابعة من خريجي ماجستير التأهيل التخصصي في تقويم الكلام واللغة.

ورافق الحفل معرض “صدع” للفنان فؤاد أبو عساف يضم أعمالا فنية ومنحوتات تعكس مواهبهم وقدراتهم الفنية.

وفي كلمه له خلال الحفل استعرض رئيس مجلس الأمناء في المنظمة السورية للأشخاص ذوي الإعاقة “آمال” علي تركماني مشاريع المنظمة خلال العام الجاري حيث أعادت مع وزارة التعليم العالي تفعيل ماجستير السمعيات وإطلاق الدفعة السادسة من ماجستير اللغة والكلام مع السعي لتطوير هذا الاختصاص وتحويله إلى إجازة جامعية.

وأطلقت آمال بالتعاون مع وزارة التربية حسب تركماني أول صف دمج في إحدى مدارس دمشق ليكون مشروعا نموذجيا يتم تعميمه وتوسيعه كما ساهمت مع وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل بتطوير التصنيف الوطني للأشخاص ذوي الإعاقة مع التحضير لورشة عمل حول المفهوم الحديث للإعاقة.

وبين تركماني أن المنظمة تسهم مع وزارة الصحة في تطوير مشروع الكشف المبكر عن الإعاقة وتوصيف الاختصاصات الجديدة في حقل إعادة التأهيل لافتا إلى أن مشروع زرع الحلزون الذي أطلقته المنظمة منذ نحو عام وصل لنحو 55 طفلا.

وكشف تركماني عن توقيع مذكرة تفاهم مع مؤسسة إيطالية تعنى بالصحة وإعادة التأهيل لافتتاح أول إجازة في اختصاص العلاج الوظيفي في جامعة المنارة باللاذقية بالتعاون مع أهم الجامعات الإيطالية.

ومن خريجي الدفعة الأولى لماجستير التأهيل التخصصي في العلاج النفسي الحركي أكد علي محمد أهمية الاختصاص في المرحلة الحالية مع ازدياد الأشخاص الذين بحاجة للمساعدة بهدف العمل على إعادة تأهيلهم بطرق علمية ودعمهم لتجاوز الصعوبات والاندماج في المجتمع.

وفي تصريح لـ سانا لفتت وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل ريمه قادري إلى أن منظمة آمال من المؤسسات التي تعمل “بشكل جدي” على مستوى خدمة الأشخاص ذوي الإعاقة بالتوازي مع تأهيل كوادر مختصة لتطوير مهارات التعامل مع هذه الشريحة.

وعن عمل الوزارة في مجال خدمة ذوي الإعاقة لفتت قادري إلى إنجاز التصنيف الوطني للإعاقة لتوسيع قاعدة المستفيدين والخدمات المقدمة لهم مع الاستمرار بموضوع المنح لدعم المسار التعليمي لهم وتطوير الخطة الوطنية للإعاقة التي تركز حاليا على مجال فرص العمل وتنمية المهارات لضمان استقرار اجتماعي واقتصادي لهذه الشريحة.

بدوره أكد الخريج الأول من الدفعة الرابعة لماجستير تقويم كلام ولغة أحمد يوسف العمل لمساعدة الأشخاص ذوي الاعاقة وتحويل عجزهم إلى قوة فيضع علمه في خدمة الوطن والإنسان معتبرا أن تحقيق المرتبة الأولى كان بمثابة تحد له من أجل رد الجميل لأسرته ومنظمة آمال.

حضر الحفل الدكتور هزوان الوز وزير التربية والدكتور عاطف نداف وزير التعليم العالي ورئيس جامعة دمشق الدكتور محمد ماهر قباقيبي.

وتحيي دول العالم في الثالث من كانون الأول اليوم الإعلامي لذوي الإعاقة للتذكير بحقوق نحو مليار شخص حول العالم يتعايشون مع نوع من أنواع الإعاقة لتوفير كل ما يحتاجونه من أجل أن يسهموا بدور فاعل في المجتمعات والتخطيط لمستقبل يشملهم بشكل أكبر وصولا لبناء عالم أكثر إنصافا لهم.

وآمال منظمة أهلية غير ربحية تأسست عام 2002 بهدف تحسين حياة الأشخاص ذوي الإعاقة من خلال بناء المعرفة والوعي وتوفير العلاج وإعادة التأهيل وتعزيز الدمج في المجتمع.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>