أخر الاخبار
أنت هنا: الرئيسية 2 حوارات ومقالات 2 مسيرة المصور الفوتوغرافي اليمني ( عبد الرحمن الغابري ).. هو احد مؤسسي نقابة الصحفيين ، كما وأنه مخرج مسرحي ومصور فوتغرافي ..

مسيرة المصور الفوتوغرافي اليمني ( عبد الرحمن الغابري ).. هو احد مؤسسي نقابة الصحفيين ، كما وأنه مخرج مسرحي ومصور فوتغرافي ..

Image result for ‫الفن الضوئي في العالم‬‎

.

 

الغابري يفوز بجائزة التصوير الضوئي في الإمارات

المصور الفوتغرافي اليمني الفنان عبد الرحمن الغابري يعد واحدا من مشاهير الفن الفوتغرافي في العالم العربي وربما على مستوى العالم كما يعتبر واحدا من مشاهير الفن الراقي المهملين في الساحة اليمنية كغيره من الفنانين والمبدعين والرواد .

 

%d8%a7%d9%84%d8%ba%d8%a7%d8%a8%d8%b1%d9%8a-2

 

 ولد الفنان عبد الرحمن الغابري  في قرية القشعي بمديرية عتمة محافظة ﺫﻣﺎﺭ 1956م وهو احد مؤسسي نقابة الصحفيين ، كما وأنه مخرج مسرحي ومصور فوتغرافي وعضو مؤسس بنقابة الصحفيين اليمنيين وحاصل على العديد من الشهادات التقديرية  وله الكثير من المعارض الشخصية الفوتوغرافية في الدخل والخارج بما يزيد عن  69 معرضا  أقامها داخل اليمن وفي دول عديدة في مقدمتها الولايات المتحده الأمريكية وبريطانيا وألمانيا وفرنسا والكويت والعراق وتونس والسعودية .

 

%d8%b9%d8%aa%d9%85%d9%87

 

أستطاع الفنان الغابري أن يحصل على العديد من  الشهادات التقديرية المحلية والدولية في مجال التصوير كما شارك في العديد  من الصحف الخارجية من أهمها  : جريدة الشرق الأوسط، مجلة المجلة، مجلة الوسط،عرب نيوز، فضلاً عن عمله في عدد من الصحف المحلية .

كما يعتبر الفنان عبد الرحمن الغابري واحد من أهم وأقدم المصورين في اليمن ويمتلك أرشيفاً نادراً لمعالم اليمن وأحداثها وشخصياتها يزيد عمره عن 35 عاماً، عرض معظمه في معارض شخصية محلية داخل اليمن ودولية ناهيك عن نشر أعماله في الصحف الدولية .

 

 

%d8%a7%d9%84%d8%ba%d8%a7%d8%a8%d8%b1%d9%8a-10000

 

وفي دولة  الإمارات العربية المتحدة تم الإحتفاء  بالفنان القدير عبد الرحمن الغابري ومنحة جائزة  التصوير الضوئي زذلك نظير مشاركته  وتفوقه في منتدى دبي للصورة في دورته الثانية المنعقدة ومساهمته في إنجاح فعاليات المنتدى .

%d8%a7%d9%84%d8%ba%d8%a7%d8%a8%d8%b1%d9%8a-0000000

 

ولقد وجه المصور اليمني المعروف عبدالرحمن الغابري رسالة شكر إلى القائمين على جائزة حمدان بن راشد آل مكتوم الدولية للتصوير الضوئي لتكريمها له بدرع الجائزة وشهادة شكر وتقدير .

 

%d8%a7%d9%84%d8%ba%d8%a7%d8%a8%d8%b1%d9%8a-10001000

 

وشارك الغابري صورة للجائزة والشهادة عبر حسابه بموقع فيس بوك وعلق:”شكرا جائزة حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم .. اقدّر وأُثمّن عالياً اهتمام مؤسستكم الرائدة لفنون التصوير الفوتوغرافي الضوئي.. بالغ المحبة .

 

%d8%a7%d9%84%d8%ba%d8%a7%d8%a8%d8%b1%d9%8a-3

تاريخ الفنان المبدع عبد الرحمن الغابري 

 

يمتلك الفنان القدير عبد الرحمن الغابري أكثر  من مليون صورة، يحتفظ بها في أرشيفه، المصور اليمني عبد الرحمن الغابري، تمثل ثروة هامة، استخلصها طوال مسيرته الابداعية من منجم الوجوه والاماكن التي لا تنضب.

والماثل ان أعماله ومقتنياته البصرية العابرة للأزمان، تصلح كي تكون متحفاً انثروبولوجياً، لأشياء ومكنونات يمنية مختلفة، تبدأ بالعمارة ولا تنتهي عند الازياء، مروراً بشتى اضافات التاريخ على الشخصية اليمنية، والمكان النوعي اليمني. هذه التجربة الرائدة بلغتها المستوعبة للأرشيفات، كما بطاقتها النابضة بالإنسان وبالبيئة وبتحولاتهما كذلك، تمثل في مخرجاتها كنزاً حقيقياً لانطواء مدخلاتها على مغامرات معرفية جوهرية، لفنان ليست غايته مجرد التوثيق النمطي، وإنما الخلق الفني المتراكم بالخبرات وبالمعنى، من الناحيتين السيوسيولوجية والابتسمولوجية.

 

%d8%a7%d9%84%d8%ba%d8%a7%d8%a8%d8%b1%d9%8a-10000

 

ولقد أحترف الغابري التصوير وعشق الكاميرا، مجسداً علاقة أليفة معها. وفي ظل التخريب الهمجي الذي يتغلغل داخل مسامات اللحظة اليمنية الراهنة، لا بد لنسياننا اليائس من الحروب طبعاً، ان ينتعش وهو يقيم قليلاً في ذاكرة الغابري التي تنمي فعل البهجة الجمالية بإتقان. ذلك ان نصوصه البصرية الخلابة، تشكل جزءاً أصيلا من شجن الارض وحكايات الذات اليمنية، تحدث تأثيراً على الدوام، وتمنحنا شيئاً جديداً ومختلفاً .

 

%d8%a7%d9%84%d8%ba%d8%a7%d8%a8%d8%b1%d9%8a-4

 

ومع ان التلقائية مادتها الخام؛ إلا أن أعمال الغابري تنتمي الى الهوية الثقافية اليمنية وتمثلاتها الرمزية، اضافة الى استراتيجية عين الرائي المتفاعلة في دلالات معرفية بالغة التنوع، لها ان تحفظ وتصون وجدان اليمنيين الجمعي من التلف المباشر والحثيث. والشاهد ان فوتوغرافيات الغابري توسع مخيلاتنا، كما يحيطها الشعر من كل جانب. إذ تعيد طرح الاسئلة، إلا انها تفسر عجز اللغة، بمقدار ما تثير انفعالات مطمورة ذات ادراكات شاسعة وتائهة في آن. بمعنى انها فوتوغرافيات وديعة، تمارس الاحتجاج كله. فوتوغرافيات تقتفي آثار انسان ما، ترك فينا سره الغامض الحميم، واعتقدنا أنه مضى، لكنه مازال يقتفي معنا آثاره، مشرعاً على الحب والحرية والسلام.

 

%d8%a7%d9%84%d8%ba%d8%a7%d8%a8%d8%b1%d9%8a-100000

وفي الوقت الذي يتسم فيه فن التصوير بالندرة يمنياً ، استمرت اعمال الغابري مشحونة بالعاطفية وبتمثيلاتها العميقة، معززة في السياق، لمسيرة فنان صاحب وعي ثري وماهر في تصيد اللحظات المنفلتة، ليمنحها تاريخاً مستقبلياً لا ينتهي.

يؤمن الغابري بالحداثة ، بالقدر الذي يؤمن فيه بالهوية اليمنية ، وداخل هذه البنية الفكرية ، تتسق جيداً قيمتا الأصالة والمعاصرة بشكل ادهاشي عميق .

 

 

%d8%a7%d9%84%d8%ba%d8%a7%d8%a8%d8%b1%d9%8a-5

 


وفي مجتمع يفيض بالأصولية الدينية التي تخاصم فن التصوير وتحتقره، استطاع الغابري الصمود والثبات والزهو بفنه تماماً . إنه ابن القرية الذي لديه احساس عال بالمدينية، الفلاح المتحدر من اسرة تعرف قيمة الارض ، مازال يتغنى ببهاء اليمن تاريخاً وحضارة دون كلل، والفلاش وسيلته الوحيدة لا نتاج سعادته الخاصة.

يعتز الغابري بالمرأة الريفية وعظمتها وهي تقهر الطبيعة ، كما يعيش حياته وهو في عقده السابع بشكل فني ملفت ؛ بحيث يعتني بأناقته وبقيافته ، معتداً بإرادته الحيوية للحياة، ومتخففاً على نحو نادر من وطأة التورط بالعمر الثقيل في بلد يقصف العمر ، وبالمقابل ، يبرع في استفزاز اصدقائه ومحبيه من الشباب المهمومين والمحبطين، عبر اتكائه الساحر على قدرته المتألقة في خلق الامل والبهجة .

 

%d8%a7%d9%84%d8%ba%d8%a7%d8%a8%d8%b1%d9%8a-8

 

مبكراً؛ أراد الفنان الغابري ان يكون مخرجاً سينمائياً ، لكنه تعثر في هذا المسعى الصعب في بلد كاليمن . وبالرغم من ذلك ظلت الطاقة السينمائية هي بؤرة احترافه الفوتوغرافي . كما بشكل استثنائي ، تفرد الغابري بالبحث عن اليمن المفقودة ، إذ انه بسيارته العتيقة جاب كل اليمن بحثاً عن الجمال المتجذر والمتعدد ، منحازاً الى الاصل والى الشغف معاً.

ففي كل رحلة ، كان يتمكن من استعادة عافيته كفنان ، كما بنبالة ملحمية ، يستشف ماهية تفاصيل رحلاته المنقولة الى منتجاته البصرية بشكل آخاذ وفاتن “يطرب سامعيه ويسيل لعابهم” إذا جاز التعبير. والمعلوم ان الغابري ظل لفترة طويلة، مصوراً رسمياً في أروقة الدولة، ومقرباً من رجالاتها النافذين ، لكنه لم يخضع لهذا المناخ الخانق على مستوى المضمون والمحتوى كفنان ، بحيث استمر غير متوائم مع الفلاشات المقولبة والمنمطة، وفي نهاية المطاف تمكن من النجاة واتقان حريته التي يهواها ويقاتل من أجلها.

 

%d8%a7%d9%84%d8%ba%d8%a7%d8%a8%d8%b1%d9%8a-1000000

وللغابري العديد من التجارب التجريبية النابهة في الاضاءة والتكوين والمعالجات الرقمية . لكن الفنان المتمكن من ادواته لم يستسغ حظائر الاكاديميات، فتعلم من الكاميرا مباشرة ، فضلاً عن الاستديو المنزلي الذي قام بإنشائه بجهد ذاتي ملحوظ .

ثم ان الغابري المصنوع من اغاني الفلاحين في الحقول المعلقة ، هو الهائم بأفلام بازوليني (عاشق اليمن) الذي التقاه اكثر من مرة ونشأت بينهما صداقة بصرية سريعة . لكن من يصدق ان الغابري الذي كان قد مارس شقاوته اللذيذة في بدايات المسرح الوطني، مسهباً في تشجيع رفاقه واصدقائه المبدعين –مثله-على العمل الاعلامي في الراديو والتلفزيون وفرقة الرقص والغناء الشعبي كما ضمن جوقة الغناء الجماعي ، فترة التأسيس قبل قرابة خمسة عقود ؛ هو الغابري نفسه الذي انضم في فترة من حياته للمقاومة الفلسطينية ، وانجز فيلم “مكان الولادة فلسطين”.

 

%d8%a7%d9%84%d8%ba%d8%a7%d8%a8%d8%b1%d9%8a101010

 

والمفارقة ان الغابري المولع بالعادات والتقاليد اليمنية الموروثة ، هو الذي لا يمضغ القات أبداً ويراه سبب تخلف اليمنيين حضارياً . وبما ان القيمة العليا لفن التصوير الفوتوغرافي تكمن في تثبيته للزمن داخل اطار، لنا ان نستوعب تمسك الغابري بوعيه التام في تقويض سلطة الزمن كما تمنى.

وعليه ؛ يمكننا وصف الغابري كمصور محترف ومرموق ، بأنه العين التي لا تهدأ ، والمرآة البصرية المتحرشة ، والحدس الذي يعرف كيف يتمثل جرسيات العين وذبذباتها، فضلاً عن انه روح العدسة التي تلتقط الجمال الصعب وتجعله ممكناً ولو في اسوأ الظروف .

 

%d8%a7%d9%84%d8%ba%d8%a7%d8%a8%d8%b1%d9%8a-1000000000

 

ففي المعمل الخاص به يتعامل الغابري مع مكنوناته الروحية بهياج جليل الطمأنينة . بينما يتوهج مع كل صورة باعتبارها ايقونة جديدة، تحفز داخله رغباته المهووسة بتخليد كل ما تقع عليه عيناه من جماليات .

ولطالما كانت معارض الغابري الفنية ، تأكيداً على عصامية التجربة وفرادتها ، وهي تعيد انتاج الجمال بسمو ، ليتحفنا بمنتخبات من منتجاته التصويرية التي تتجلى فيها عظمة القيمة الابداعية للصنعة .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>